الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> مالك الواسطي >> شرفات دارك يا ربابُ

شرفات دارك يا ربابُ

رقم القصيدة : 84376 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


شرفاتُ دار حبيبتي

جسدٌ ،

تكسَّرَ في الترابْ

وتفطرتْ فيه محبتُكِ القديمةُ يا ربابْ

والطيفُ ذاك الطيفُ

ظلَّ معلقاً ، في القلبِ ، يسكنهُ اكتئابْ.

وعلى المرايا

لمْ تزلْ كلُّ الدروبِ

آثارها حسراتُ

مَنْ عشقوا وهاموا في متاهاتِ الغيابْ

شرفاتُ داركِ ،

يا ربابُ

دمعٌ ينثُّ به السحابْ

نبعٌ ونهرٌ ، لم يغيره العتابْ

وعلى يديكِ

تظلُّ أيامي مدللةً

كعطركِ في أفول الليلِ

يغفو في ثنايا الثوبِ مبتهجاً

بما يأتي به زمن معابْ

شرفاتُ داركِ

يا ربابُ

جسدٌ ،

تكسرَ في مواجعه الترابْ.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حَصَاةٌ مِنْ الثَلج) | القصيدة التالية (شُرفاتُ داري)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ليلة في شتاء بارد
  • بيني وبينك
  • المسافة
  • العَاشِقُ وبقايا المعشوق
  • نطالبُ بحقِ اللجوء لهذا الوطن
  • متاهاتُ العاشقِ في نصٍ مفتوح
  • أقاليم البهجة والحزن
  • كنا معا في السويد
  • التَقِتُكِ عصراً
  • مَنْ يَا تُرى يهواكَ ؟



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com