الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> بشار بن برد >> أفَرخ الزِّنجِ طَالَ بِك البَلاء

أفَرخ الزِّنجِ طَالَ بِك البَلاء

رقم القصيدة : 8361 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أفَرخ الزِّنجِ طَالَ بِك البَلاء وساءَ بك المقدّمُ والوراء
تنبيكُ وتستنيكُ وما لهذا وهذا إذ جمعتهما دواء
بكيتَ خلاف كنديرٍ عليهِ وَهَلْ يُغْنِي من الحَرَبِ البُكاء
فحَدِّثْنِي فقدْ نُقِّصْتَ عُمْراً وكنديراً أقلَّ فتى ً تشاء
كفى شغلاً تتبُّعُ كلِّ أيرٍ أصَابك في استِك الدَّاءُ الْعياء
أما في كربحٍ ونوى لقاطٍ وأبعارٍ تُجمِّعُهَا عزاء
تشاغلُ آكلَ التَّمرِ انتجاعاً وتُكْدي حين يَسْمَعُك الرِّعَاء
وعندي من أبيك الوغدِ علمٌ ومن أمٍّ بها جمحَ الفتاءُ
أبُوك إِذا غدَا خِنْزيرُ وَحْشٍ وأمُّكَ كلْبَة ٌ فِيهَا بَذاءُ
فما يأتيك من هذا وهذا إِذا اجْتَمَعَا وضمَّهُمَا الفضاءُ
ألا إنَّ اللئيمَ أباً قديماً وَأمّاتٍ إِذا ذُكرَ النِّسَاء
نتيجٌ بَيْن خِنْزيرٍ وكلْبٍ يرى أنَّ الكمارَ لهُ شفاءُ
أفرْخَ الزِّنْج كيْف نطقْتَ باسْمِي وأنْت مُخنَّثٌ فِيك الْتِواءُ
رَضِيتَ بانْ تُناك أبَا بَناتٍ وَليسَ لمنْ يُناكُ أباً حياء
وقدْ قامتْ على أمٍّ وأختٍ شُهُود حين لقَّاهَا الزِّناءُ
إِذا نِيكت حُشيْشة ُ صَاحَ ديكٌ وصوّت في استِ أمِّك ببّغاءُ
فدَعْ شَتْمَ الأَكارِم، فيهِ لَهْوٌ ولَكِنْ غِبُّهُ أَيهٌ ودَاء
لأمِّكَ مصرعٌ في كلِّ حي وخشَّة ُ همُّها فيك الكراء
وَقَد تَجِرَتْ بِأخْتِكُمُ «غَنِيٌّ» فَمَا خَسِرَ التِّجَارُ وَلاَ أسَاءوا
أصَابُوا صِهْرَ زنْجيٍّ دَعيٍّ ببرصاء العجان لها ضناء
فما اغتبطتْ فتاة ُ بني "غنيِّ" ولاَ الزِّنْجيُّ، إِنَّهُمَا سَوَاء


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طالَ انتظاري عهدَ أبَّاءِ) | القصيدة التالية (منَّيْتَنِي بِشْراً وبشرٌ فتًى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما أنتَ يا كرديُّ بالهشِّ
  • ألا طرقت موهناً مهدد
  • كل امرئٍ نصبٌ لحاجته
  • وإِنَّا لَيجْرِي بيننا حين نَلْتَقي
  • وتتشحُ الشمال للابسيها
  • خَلِيلَيَّ عُوجَا بِي عَلَى طَرَبَاتِي
  • رَاحَتْ رَوَاحاً بَيْنَ كُنَّادِ
  • هم قعدوا فانتقوا لهم حسبا
  • يطوفُ العفاة ُ بأبوابه
  • خَلِيلَيَّ غُضَّا سَاعَة ً وَارْحَلا بَرْدَا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com