الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> الجزائر >> محمد الأمين سعيدي >> يا أنت

يا أنت

رقم القصيدة : 82856 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما أنتَ حينَ تُناديني و أستمعُ أنتَ الجريحُ الذي يبكي و ينقطعُ
في باحة القلب آلام مكدّسة يا أنتَ لم يبق في الأنفاس متّسعُ
أقبلتَ من وجع دام ٍإلى وجع ٍ دام يُبعثرُ في أنحائه الوجعُ
ما أنتَ حين تراني في مقاتلةٍ أنتَ العدوّ ُوأنتَ الحربُ و الفزعُ
هاجمتَ شعري وما استعذبْتَ قافيتي وبعتَ أرضي و قد أودى بِكَ الطمعُ
وغُصتَ في داخلي ،هيّجتَ أمزجتي وموجة ُالحُزن في الأعماق ترتفعُ
ما الحبُ ما الكرهُ ما الإحساسُ؟ يا كبدي ما السرُما الجهر ما الأديانُ ما البدعُ؟
ما الكون؟هذي حياتي لست أفهمُها ما الحرف ؟هذي حروبُ الشعر تندلعُ
يا أيّها الكافِرُ المسكونُ في قلمي ما زلتَ تملؤني خوفًا و تبتدعُ
مزَّقتني قِطعا مزقتَها قطعا فرّقتني هل تراني سوف أجتمعُ؟
يا أنتَ من أنتَ؟ أخبرني بلا خِدع ٍ إني سئمتُ كلامًا كلّه خدعُ
تغتالني زفراتي كلّ ثانية ٍ ويرتوي من نزيفي القاتل البشعُ
روحي على صفحات الدهر مبهمة ٌ أجواؤُها كضباب ليس ينقشعُ
ما أنتَ ؟أنت لهيبٌ أنت مجزرة تظلّ فيها ورود الروح تُقتلعُ
هل أنت عمري الذي أفنيتُ أوّلَه أم أنت آخره ما زالَ ينْصَدِعُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نقش قديم ) | القصيدة التالية (أمسكيني )



واقرأ لنفس الشاعر
  • الفارس المتجمّد
  • في رحاب الذات
  • عروس أنتِ
  • قِبلة العشّاق
  • الحرف والزمن المعطـَّر بالنزيف
  • رسالة إلى امرأة غبيّة
  • قمة العشق
  • مصير آخر فارس عربيّ
  • يا قطة الحي
  • نشوة


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com