الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> ياسر الأقرع >> عيناكِ تعلنان هزيمتي

عيناكِ تعلنان هزيمتي

رقم القصيدة : 82633 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عيناكِ مأوى غربتي وحنيني وحضارتي.. وتخلّفي ... وجنوني
وبحار خوفي فيهما.. ومرافئي وقصائدي... وحرائقي .. وظنوني
وتمرُّدي.. وتناقضي.. وتوتُّري وشموخ شعري .. وانكسار جبيني
وقناعتي بالموت تُولَد فيهما وتشكُّكي ببراءتي .. ويقيني
وعلاقتي بهما تظلّ بريئة مادامتا في هدأةٍ .. وسكونِ
أفتبكيان .. ولا أسائل عنهما!؟ أو تمطران .. فلا يفيض حنيني!؟
بالأمس قدّمتُ الولاء إليهما وبنيتُ عرشي فيهما ... وعريني
ووعدتُ مملكتي إذا أتممتُها بالشعر .. لا باللؤلؤ المكنونِ
ياليتني خوفاً عليكِ صغيرتي أحرقتُ عنكِ مدامعي وجفوني
أخجولةَ الدمع النديّ .. هزمتني وهدمتِ فيَّ مدائني وحصوني
وزرعتِ حزن العمر فوق أصابعي فحضنتُ دمعك غارقاًَ بأنيني
أنتِ التي علّمتني أن الهوى تكسير قيدٍ .. واقتحام سجونِ
أفتحرقين قصائدي وأنا الذي أهديتُ منكِ الشعر للتكوينِ!؟
لا ترحلي بالحزن فوق تحمُّلي أو تتركيه لكي يسافر دوني
إن كان حلمك أن يحبّك شاعر ها قد أتيتكِ شاعراً .. فخذيني
كلّ البلاد غريبة أطوارها وعيون غيركِ لا تضمّ سنيني
عيناكِ أجمل ما تمنّى شاعر بقصائدي أفديهما .. وعيوني




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ادّعاء) | القصيدة التالية (آخر آلهة العرب)



واقرأ لنفس الشاعر
  • نداء استغاثة إلى امرأة أحبها
  • في حارتنا خبر عاجل
  • غيابك موت
  • عاصفة
  • غداً.. تمحوكَ ذاكرتي
  • لعينيكِ ... سحر انتظار القصيدة
  • احتفالية العرض الأخير
  • لقاؤنا الأوّل
  • لا أحبّك
  • متى قررتِ اغتيالي!؟


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com