الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> بدر شاكر السياب >> سفر أيوب ( 6 )

سفر أيوب ( 6 )

رقم القصيدة : 82014 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


خيال الجسد العاري

يطلّ عليّ محمولا على موج من النار

من المدفأة الحمراء ذاك الرحم الضاري

**

لكل تقلب من موجها خفق من القلب

تدحرج عرّي النهدان بان الجيد و الساق

تدحرج لي على الجنب

تدحرج ثم صكّ أضالعي و تثار أعراق

ويطفر للجبين دم و يعروني

دوار منه تصطكّ النواجذ خوف بحّار

يطلّ فيبصر التيّار يزفر مثل تنين

و يصرخ آدم المدفون فيّ رضيت بالعار

بطردي من جنان الخلد أركض إثر حوّاء

أريدك يا سرابا في خيالي ليس يسقيني

أريدك ثم تطوى موجة و تطير أشلاءا

فقاعات من النيران من شوق و تذكار

**

و جاء الجسد العاري

خيالا جاء محمولا على موج من النار

من المدفأة الحمراء ذاك الرحم الضاري

**

يميل عليّ كيف أشاء أعصره كما أهوى

و لا يقوى

على رفضي على تهديم عرش من لظى وار

أتوّج فوقه الآمال راعشة القوى شهوى

بحار بيننا ليلان من مدن و أمطار

و إنّك منك أقرب أنت بعض دمي

خيالي أنت أمنيات عمري كل أمنيّة

بعاطفتي تحرّك لا عواطفك الأنانّية

علام مددت بحرا بيننا دنيا جليديّة

أعانق في دجاها جسمك العاري

يطلّ عليّ محمولا على موج من النار

ممن المدفأة الحمراء من وهمي و أفكاري .


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هوى واحد !) | القصيدة التالية (والأمس شعرها شعري)


واقرأ لنفس الشاعر
  • القن و المجرة
  • سجين
  • عرب الثأر فاهتفي يا ضحايا
  • ارم ذات العماد
  • في أخريات الربيع
  • مرثية جيكور
  • ابن الشهيد
  • سفر أيوب ( 2 )
  • إلى جميلة بو حيرد
  • ليلة انتظار



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com