الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> بهيجة مصري إدلبي >> نهاية

نهاية

رقم القصيدة : 81830 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وكيف أختتم الكلام

فلا طبول الحرب دقت …. لا

ولا طارت حمامات السلام

كل ما في الأمر أنا

صار يغرينا الكلام

نتمنى أن نحارب

وإذا الحرب دعتنا

نتمنى لو ننام

كل يوم يحرقون الأرض

والطفل الرضيع

يخنقون الريح في بئر الأفاعي

كي نضيع

تعبت منا المذلة

نقرع الكأس مساء

ثم نرمي بالقداح

كلنا ينقض قوله

قبل أن يأتي الصباح

كيف لي أن أكتب الموت قصيدة

وأنا …. نعش ….

من الحلم وحيدة

يقرع الموت الزمان

يقرع الموت المكان

يقرع الموت شرايين انبعاثي

ويغطيني بقبر من رخام

فكيف أختتم الكلام

كيــ……….ف !؟

ولا …. طبول الحرب دقت

لا …. ولا طارت حمامات السلام


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إزدحام ) | القصيدة التالية (هكذا أيها النبي )


واقرأ لنفس الشاعر
  • لن أصالح
  • هكذا أيها النبي
  • زائر مؤقت
  • قالت الشهباء
  • قَدْ سَهَا
  • أغنية
  • أنا قلق
  • كأنّا
  • بأمرهِ
  • إيجاز



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com