الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> بهيجة مصري إدلبي >> قديسة الرؤيا

قديسة الرؤيا

رقم القصيدة : 81791 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حوارية بين المعري والعرافة

*

عرافة الوقت:

مرْ دمي يأتيك مسلوخا من الضوء

يواري سره خلف الحكايات

صعودا لرؤاك

مر دمي يمتد في سر نداك

***

في المدى المكسور أبني

في المرايا حيرتي

أرتقي من عتمتي

من خطايا خدعتي

أخلع الخوف

وألقي صلوات الصمت عني

ها أنا للتو جئتُ

أجرح الوقت ليندى في ندايا

عاودتني نزعة الكشف

فعدتُ

لأفك الحزن عن وجد القصيدة

علني أفضي بسر لا أرى فيه سوايا

***

أنا عرافة صمتي يا رهين المحبسين

كلما ناديتني أخفيت موتي

يا رهين المحبسين

نحن موتى قرب صمت الحرف

قلْ لي : كيف غافلت المنايا ؟

أبو العلاء :

لم يعد شيء سوى جرح الظنونْ

يصطفي الرعب لبوح الأغنياتِ

لا أرى غير الفراغ

من يواريني بذاتي

كي أرى وجه اليقينْ

أيها المابعد قل ما شئت

لن ترقى إلى سر الحنين

أنا صحو الأرض أمي ...

أمنا الأرض تنادي

لنصلي قرب موت الريح

حتى تستكين

أيها المابعد ...للصمت احتمالات المدى

والوقت يغتال الجنون

كنتُ قبلي آية للكشف

بعدها في البَعدِ صرتُ آية للانطفاء

أتراءى من جراحات الفراغ

أنسلُ الجرح وأخفي سر وجدي

أطفئ البرد ببردي

باسمها في رقية المدِ أمرُ

والتلاشي يتلاشى

حيرتي حارت بردّي

أنا رؤيا في نبوءاتي وبُعدي

في النبوءات أرى

لا شيء يجدي ....

في الرؤى أيقنتُ أن لاشيء يجدي ؟!

عرافة الوقت :

يحتمي الصمت بآلاء الكلام

مائل صمتك للريح

تواري وجهك المائل للصبح

بآيات الظلامْ

من تُرى يمتد من صوتك غيبا

والصدى في صخرة المعراج نام

المعري :

لم يعد مني ولا منه دمي

ما عادت الريح تخبي في زوايا الروح

أسرار الغرام

أنا عمر كبلتني كلماتي بالفجيعةْ

أي حزن حلَّ بي من أي حزن

أنسج الدمع بخيطان الكلامْ

لم تعد ذاكرتي تمتد نحو الأغنيات

شاخت الرؤيا

وشابت في دمائي الأمنيات

وهباء صارت الأسرار في وقع الدماء

مدن القلب استفاقت في جراحي

وتولاني الفناء

كيف بل من أين جئتِ

طلعتِ من رؤى الضوء

تمدين احتمالات الرجاء

كي أخلي عتمتي من رملها

ثم أمضي كي أنام

حيثما نام الهواء

عرافة الوقت :

نم في ضريحك هادئا

فالرحلة انكسرت على بوابة الأسرار

وحدي في القصائد أحتمي

وأصابعي تمشي إلى غيب النهار للانكسار

وأنا أمرُّ وجثتي مرمية

ما من غراب دلني حتى أواري جثتي

نم يا رهين المحبسين

نم إنهم قتلوا الحمام

وجميعنا نمشي على رمل الحطام

وسمعت صوتكَ :

" خففي الوطء .. "

على جسد الكلام

فحملت أوراقي إلى عصيانها

وجلست أنتظر

فاسمح لموتي أن يغني

الريح دون غنائنا يوما ستنكسر

المعري :

أنا خانني الوقت الحزين

فمن ترى يغتال أضرحتي

على رمل السنين

أمتد في زمن يهش على دمي

فأهزُّ صمت الدرب أخرج من متاهاتي

وأدخل في دليل الصمت

لا شيءٌ سوى هذا الفراغ

هو الفراغ إلى الفراغ دليل أحلامي وموتي

خانني الوقت الحزين

فمات في عيني ميلاد الضياء

وفقدت أسرار الجنون

لا الموت يسألني عن الزمن الذي

قتل الحنين

سأهيل من صوتي على صوتي

لأدخل في النداء

أستلُّ من وجهي مرارته

أمد على يديك الريح

كي نمضي إلى سر السماء


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (دمنا يسيل) | القصيدة التالية (إزدحام )


واقرأ لنفس الشاعر
  • لن أصالح
  • هُمَّ بي
  • يغشى الهوى
  • حلم
  • مشاهد
  • كل البلاد أنا
  • جنة من هيام
  • دمنا يسيل
  • شيخ الوجع العربي
  • بكاء اليمامة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com