الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> بهيجة مصري إدلبي >> المعري يخرج من ذاكرة التاريخ

المعري يخرج من ذاكرة التاريخ

رقم القصيدة : 81790 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إلى

الذي لم يجن على أحد

فجنت عليه رؤاه

إلى

الشاعر الذي رأى بعتمته

فأضاء جهل معارفنا

*

رحلة الوقت

*

رحلةُ الوقت ِ في طريق الرمادِ أتعبتني فتاه فيها مرادي
ضاع نجمي وكان يرمح سحراً فتواريتُ خلفَ برجِ السهادِ
عبثاً كنتُ أنثرُ الشوق ريحاً وأُواري نِصالهُ في الفؤادِ
أرّقتني رسائلُ الصمتِ دهراً فتهادى إليَّ صوتٌ ينادي :
لا تهيمي فتلك رحلةُ تيهٍ تسلبُ الروحَ من لذيذِ الرقادِ
كيف لي أن أسير نحو خلودي ضاع سرّي والقلبُ في الأصفادِ
كم تلمستُ في البكاءسبيلاً ضاع مني السبيلُ خلف الحدادِ
هل سبيلٌ سواه يشفي غليلي يا رهين الكلام بين المدادِ
من دموعي تنزل الصوتُ جرحاً " غير مجد في ملّتي واعتقادي
- والخلودَ الذي نروم هباء ً " نوح باك ولا ترنم شادِ "
قلتَ أغفو مع الفراغ لعلّي أُنقذ النفس من مدار النفادِ
لم يعد لي من الزمان أمان ها نفضنا من الزمان الأيادي
وانتشرنا نهيم خلف سراب فاستطالت مع السراب البوادي
غادرتنا الرؤى وضاع هوانا فضللنا السبيلَ نحو الرشادِ
" تعبٌ كلها الحياة فما أع جب إلا من راغب في ازديادِ "
أيّ سر كشفتَ حتى أبانت عابثاتُ الحياة في كل وادِ
هل تنبأتَ بالحوادث صمتاً فكفاكَ الكلام دون العبادِ
قلتَ : لم أجن فانفردت وحيدا ساكنَ الليل دون أي عنادِ
وتيقنت أن في العيش سراً خافياً في مداره غيرَ بادِ
فاحتملتَ الحياة دون عناءٍ وتركت الأحلامَ في الأعيادِ
كنتَ تمشي على التراب خفيفاً حين مات الهوى وصاح المنادي:
" خفف الوطء ما أظن أديم ال أرض إلا من هذه الأجسادِ "
أورثتكَ السنون سرّ رؤاها فتماهيتَ في رؤى الأبعادِ
عانقتكَ البلاد في كل أرض فتواريتَ خلف سرّ البلادِ
قلتَ : زادي من التراب نباتٌ يجعل النفس صفوةَ الأجسادِ
رحمة بالحياة خلّوا دماها واتركوا الكونَ أبيضَ الأمجادِ
آه لو جئت كي ترى ما فعلنا أكلتنا الخطوب أكل الجرادِ
لم تعد في القلوب نبضةُ حبٍ جفّ نبعُ الحنانِ والقلب صادِ
فاض فينا الدمار حتى كأنّا قد جمعنا الدمارَ من عهد عادِ
أرّقتنا الدموع والليل جاثٍ فوق أرضٍ تخرّ فوق الرمادِ
يارهين الحياة هل من سبيلٍ كي تعود الجياد خلف الجيادِ؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هكذا أيها النبي ) | القصيدة التالية (بأمرهِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حروف
  • هديل
  • بأمرهِ
  • المجد بابها
  • حوار
  • أولى لكَ
  • وشم
  • يا آسرا
  • آخر الوصايا
  • قَدْ سَهَا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com