الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> بهيجة مصري إدلبي >> أبدو .. ولا أبدو

أبدو .. ولا أبدو

رقم القصيدة : 81749 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من قربه يتناسل البعدُ وببعده يتكاثف الودُّ
فكأنني نور يكللهُ عتمٌ وعتمٌ نوره وجدُ
أسعى لهُ ولَهَاً فيأخذني في رحلتي خلف الرؤى الحمدُ
يمتدُّ بي بصري فلا جهةٌ تغتاله .. يعمى فأمتدُّ
أنا حيرةٌ حلَّ اليقينُ بها فكأن ناري وهجها بردُ
وكأن بي صحراء قاحلة وكأنني يغشاني الوردُ
وكأنني في الغيب أغنيةٌ وكأنني أبدو ولا أبدو
وقتي تعانقه مشانقهُ وعلى حروفي ينهض الخلدُ
سري يكبلني فأطلقه فكأنما أفقي هو القيدُ
أرتدُّ من قلق إلى قلق ٍ أغفو على قلقي فيشتدُّ
أسري تغيبني نوافذُهُ والغيب بي بالكشف يرتدُّ
في الريح أقرأ ما ينازعني وأراود الأسرار إذ تعدو
فيعيدني صمتي لعزلته فكأنه لمسافتي غمدُ
أفضي لخافيتي مدى تعبي ونوافذ الأحلام تنسدُّ
فتجيبني لا تحزني ودعي تلك الرؤى من غيبها تبدو
فأذوب في رؤياي من وله ٍ يسعى فليس من الهوى بدُّ
وأهيم في الأسرار حائرةً والحائران : القربُ والبعدُ
في داخلي ضدان ما ائتلفا والمقلقان : الحزن ُ والسعدُ
لا ينجلي حسن بمفرده فالنور في الأعماق يسوّدُ
والشهد في أعماقه مرٌّ والمرُّ في أعماقه شهدُ
كلٌ تكامل في تناقضه والشاهدان : المهدُ واللحدُ
كلٌ تباين في تكامله فالضد يُكملُ سره الضدُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هكذا أيها النبي ) | القصيدة التالية (بأمرهِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رصاصة
  • عبور
  • خوف
  • وداع
  • راحلة النسيان
  • جسر
  • ماالذي بوسعنا
  • كن بي
  • عودة
  • حلول


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com