الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> محمد البغدادي >> لُغْز

لُغْز

رقم القصيدة : 81703 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وَطَنٌ

دمي وَشْمٌ

على أعتابِهِ

لُغزٌ

تحارُ الأرضُ

في استيعابِهِ

لَمَّا يَزَلْ

منذُ الحسينِ

دمي يَسيلُ

معَ النَّخيلِ

وَلَمْ أزَلْ أحيا بِهِ

مُتوضِّئاً بِدَمي أتَيتُ

إلى الذي صلَّتْ جِراحُ الأرضِ

في محرابِهِ

فاقْرأْ دمي

فَهُوَ انتمِائيَ لِلفُراتِ

وَلِلبُكاءِ

وَأنتَ مِن أسبابِهِ!!

لا يُسألُ المجروحُ عَن آلامِهِ

عيناهُ تتقِدانِ قَدرَ عَذابِهِ

جُرحي

النَّخيلُ سَماؤهُ

وَنَزيفُهُ نَهرانِ

يَحترِقانِ

فَوقَ تُرابِهِ

وقَصيدتي وَأنا

نَسيلُ معاً

على وَطني

فَيخْضَرُّ انْحِنَاءُ قِبابِهِ

مَن لَم يُصدِّقْ بِالعراقِ

وَنخلِهِ

فقصيدتي رَدٌّ على اسْتغرابِهِ

وَطني

تَمَسُّ الشمسُ طِيبةَ أهلِهِ

فَتنامُ ملء العَينِ

في أهدابِهِ

وَطني

تُحاصِرُهُ الأكفُّ جَميعُها

وتَعودُ

تَستجدي النَّدى

في بابِهِ!!

حاصَرْتَ أنتَ المستحيلَ

وَقَفْتَ رُغمَ عُبابِهِ

وَكَسَرتَ جنحَ عُقابِهِ

أبعدتَ صخرَ الجوعِ

عن طُرُقاتِنا

وَأرادَ كلُّ الكُفْرِ

أنْ نُرمى بِهِ

في ليلةٍ

يَتَبرَّأُ الكُفْرانُ

عندَ صباحِها

منها

ومنْ أذنابِهِ

ستجيءُ

يا ضوءاً

يموتُ الخيرُ

وَالإيمانُ

وَالإنسانُ

عندَ غيابِهِ

وتجيء

تَكتُبنا قَصيداً

رائعاً

يحتارُ

كلُّ النَّحوِ

في إعرابِهِ!!

* * *


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ورق) | القصيدة التالية (أغْطِيَة )


واقرأ لنفس الشاعر
  • طَلَل
  • رُسُل
  • أخريات الشَّمس
  • وجوديات
  • مدخل
  • حِينَ يَمُوتُ كُلُّ شَيء
  • تعريف
  • ورق
  • مَطَر
  • مليون عام..!!



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com