الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> السعودية >> فوزية أبوخالد >> إلى متى نحتسي البحر ؟

إلى متى نحتسي البحر ؟

رقم القصيدة : 80738 نوع القصيدة : - ملف صوتي: لا يوجد


النارنج

يتشقق ثوبها الليفي الضارب في السمرة

فترشح كرة الستان اللؤلؤية

دموعاً ناصعة

زيتاً صقيلا

حليباً مصفى من راحة الأكف التي سقت

قامات أشجارها المروحية

يتسلل مزيج العناصر الحارقة

من كأس البيناكولادا في مقاهٍ باذخة

من رفة ضفائر مجدولة برُب النارنج

في قارات بعيدة

من نحاس حوريات يتشمسن على بحور

غير آهلة إلا بالحوت واليخوت

يعود الصيف محملاً برذاذ الذكرى

تفتح الحواس دفاترها لتكتب استفزازات جديدة

أما الأرواح المحروسة بالحرمان

فتكتفي بما تجرحه رائحة النارنج

من صيامها.

المانجو

كأن لذعة عبيرها مستحلبة

من لعاب عذارى متوحشات

تتلف أعصاب العابرين بعرينها

دون أن تخلع لثام العفة عن أنفاسها

أو تتخلى عن مخمل الخجل.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كره !!) | القصيدة التالية (الحية )


واقرأ لنفس الشاعر
  • الحــذاء
  • بحيرات
  • مجاسدة
  • دلّة القهوة !
  • الأسرار
  • قفـص
  • حسناء
  • الحية
  • المكيّف
  • صباحية



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com