الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> علي ناصر كنانة >> قليلُ ... يسعفني

قليلُ ... يسعفني

رقم القصيدة : 78548 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لو قليلٌ من الشمس

يتسرّبُ إلى روحي

ليغسلَها بالضوءِ

هشّمتْهُ الشتاءاتُ الاسكندنافيةُ

مهزوماً

في قاعٍ ذاكرةٍ

ظنّتْ الخلودَ

في قلبِ الأصيافِ الغائبة .

*

لو قليلٌ من "الناصريةِِ":

بغدادٌ من "شارع بغدادَ" المغرورْ

أريدو من "حيِّ أريدو" البائسْ

هوىً من "عقد الهوى"

معي ... أستأجرُ "فولغا" موديل 70

تتهادى بي -

يفغرُ الصيفُ مساماتِهِ

ليندسّ الهوى!

وقبل الغروب

يتسّللُ القليلُ إلى "الرفاعي"..

*

لو قليلٌ من مقهى "أم كلثوم"

على قليلٍ من "البرازيلية"

مع كثيرٍ من "البرلمان"...

مخلوطٌ بحفنةِ رملٍ

تتشذّى

برائحة السمكِ المسقوف

غازلَها نورسٌ قبل برهة .

*

لو قليلُ من "الغَرّاف"

على قليلٍ من "خريسان"

مع كثيرٍ من "الفرات"

لتعربَ الروحُ

عن قسوةِ الظمأ.

*

لو قليلٌ من لهفةِ أمّي

على قليلٍ من شوقِ أُخيّاتي

مع كثيرٍ من صدقِ أحبةٍ

ماتوا هباءً!

ليطلعَ العشبُ في أرضٍ بور .

*

لو قليلٌ من العراقِ

- إذا ما تبّقى -

يسعفُني من الغَرقْ .

*

هلسنكي، يوليو 1996


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بنفسج القطـاف) | القصيدة التالية (تفاصيــــل)


واقرأ لنفس الشاعر
  • كثيرٌ من الموتِ نلعبُهُ كالقليل
  • لا يعرفُ لغـزَ الوجـدِ سوى الطيـر
  • وصارَ العندليبُ بها غرابا
  • صــوت
  • أمنيـة
  • صـورة
  • ثلــــــــــج
  • برقتَ كنجمةٍ وخبا زحامُ
  • ذوبـــــان
  • يوم غير عادي في حياة قرية عراقية



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com