الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> أبو الحسن الششتري >> عشقتُ سلطانَ الملاحْ

عشقتُ سلطانَ الملاحْ

رقم القصيدة : 76804 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


عشقتُ سلطانَ الملاحْ ونابه صرتُ مليحْ
ولاحَ لي ضوءُ الصباح وصرتُ في حالي طريحْ
في حبه قتلي صلاحْ نعمْ ونطلق بالبريحْ
قلي اَشْ عليا من جناحْ إِذا هويت بدرَ التمامْ
في حبه قتلي صلاحْ لسيدي نرعي الزمام
محمدٌ هو درهمي ندفعه حيثُ نسيرْ
وأصل المحبة موسمي نعم وهو عيدُ الكبيرْ
هذا الشيء ما هو من شيمي مع كلِ صادقْ أو حقيرْ
العاشقين قالوا جناح إِذا هويت بدرَ التمام
في حبه قتلي صلاح لسيدي نرعى الزمامْ
أقبل البدرُ علينا من ثنيات الوداعْ
وجب الشكرُ علينا ما دعا لله داعْ
أيها المبعوثُ فينا حئت بالامرِ المطاع
أقبل البدرُ علينا واختفت منه البدورْ
مثلَ حسنكَ ما رأينا قطٌ يا وجه السرورْ
أنت شمس أنت بدرٌ أنت نورٌ فوقَ نورْ
أنت اكسيرٌ وغالي أنت مفتاحُ الصدورْ
ما رأينا النوقَ حَنَّتْ في الدجى إِلا إِليكَ
والغمامة قد أظلتْ والمقرْ سلم عليكَ
وأتاك الجذعُ يبكي وتذلل بينْ يديكَ
واستجارْ يا حبيبي عندكَ الظبي النفورْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (طَيْبُوا المنازلْ) | القصيدة التالية (كل وقتِ من حبيبي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • طَيْبُوا المنازلْ
  • طَابَ نُقْلِي وَشرَابي
  • إِذا لم يكنْ مَعْنى حديثك لي يُدْرَى
  • يا مَنْ يَلُمْنِي في الهوى
  • في مقصدي ومُرادي
  • أقسمتُ لا يثني لواءْ
  • سألوا الرياحْ
  • كُلّ حَدْ لُو نصيب من الدُّنيا
  • أنا الذي مالي سنيدْ
  • يَا سُرُورِي بطيبه


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com