الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> أبو الحسن الششتري >> ضوء الصباحْ قد رفع حجابوا

ضوء الصباحْ قد رفع حجابوا

رقم القصيدة : 76799 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ضوء الصباحْ قد رفع حجابوا وشَرَقْ نسيمُو على البطاحْ
ودير يا ليلى ما أطيب شرابو إِذا حضرْ سلطانْ الملاحْ
ما أطيبْ يا ليلى ذاك النسيمْ الله يحيى ذاكْ الصباحْ
أرى على عهدكِ القديمْ أكواسا قدْ مَزِجَتْ براحْ
حتى إذا تخلوا بالنديمْ درها عليَّا روحْ براح
خذ الفقيرْ واجمعْ ثيابُه قد حلَّ بيعه في الاصطباحْ
ومَنْ عَتَبْ دعوه مع عتابُه أنا فقيرْ بلا سلاحْ
كم لكِ يا ليلى من المعاني لمِنْ عرفْ معناكِ القديم
امليتِ من حسنك الأواني وكلْ عاشق فيكِ يهيمْ
أنا الذي قد عَمَّرْ جناني بليلى والخمرْ والنديم
يعجبني خَمْرُكْ على حبابو إِذا مُزْج عند الاصطباحْ
نحكيه للجوهر العجيبو إِذا جُعِل في أعناقْ الملاحْ
يا من يلم خَمرة المحبة قولوا لو عني هِيَ حلالْ
يا من يريد يسقي منها غبه خدوا يضع لأقدام الرجال
راسي حطيته لكل شيبه هموا المالي اسقوني الزلال
وفي ديرهم حطت الرقابْ وكل من لاقاهم رباحْ
ومن عرف معنى ذا الخطابْ يبحْ شربُه منها الملاحْ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كَمْ فَتَى مُرْتاحْ أتاحْ) | القصيدة التالية (كُلّ حَدْ لُو نصيب من الدُّنيا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مَحْبوبي قد تجَّلى
  • قد لاَحَ لِيَّا مِنِّي
  • تَدْري مَنْ هَويتْ الذَّي
  • كلما قلتُ بقربي
  • كُلّ حَدْ لُو نصيب من الدُّنيا
  • إِنْ حُجِبْتُ عَنْ ذَاتِي بالْطِين
  • للهِ للهِ هامُوا الرِّجالْ
  • ما راحتي
  • الأسرارْ الأسرارْ
  • كَمْ فَتَى مُرْتاحْ أتاحْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com