الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> أنسي الحاج >> ذهبَ المجوس ورجَعوا وقالوا

ذهبَ المجوس ورجَعوا وقالوا

رقم القصيدة : 75348 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


I

فَتَحتُهما عليك. لن أموت وهما مُغمضتان.

II

اللّيل على لسانك شمس.

III

طلبتُ أنْ يذهبوا ويأتوا بالوقت، فذهب المجوس

ورجعوا وقالوا:

سيمحو ليلَ الشتاء ليل الصيف. سيمحو دمع الشتاء

دمع الصيف. سيطير عصفور حزين من القفص ليعود

إلى القفص عصفور حزين.

IV

التائه الصغير استقرّ عند باب عروسه، فقتله

الحُرّاس على العَتَبَة.

V

تُشرقين أبكر من أصيل الطفولة.

VI

مُتكبّرة كلوعة محروقة.

VII

رَبَطتُ لحبيبتي بين السنين. ربطت على مفارق

الخجل. أبحرتُ كجاسوس تحت الماء. لم يَرَني

خفير. لم يكشف طويّتي بصّار. لم تشعرُ حتى

حبيبتي.

وصلتُ إلى شاطئها فتضايقتْ. وإذ وَزنتْ كلامي

رقَّت. ولما قلت أُريدها، جَفلتْ. أسرعتْ خلف الروابي

نزلتْ تحت الروابي.

ربطتُ لها بين الشُّهُب والشّيَم. وكُلّ مَكْمن كان

مُحْكماً وأمامه سياج.

لكنّ حبيبتي أطلقت كبرياءها. أطلقت من

كبريائها ذئباً على وجهي.

غابَ وجهي.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( قل، ماذا رأيت؟) | القصيدة التالية (الطّير الأسود)


واقرأ لنفس الشاعر
  • غيوم
  • التي تلبس فستان الورد
  • عصافير هاربة
  • مرَّ إعصار فلم يقتلع شجرة
  • إذهبي اذهبي ولتتبارك الأرض
  • العينان
  • كنا نحسب الفراغ نبيذاً
  • قبل أن يموت
  • شتاءالحاج
  • غيمة الشمس



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com