الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> عمان >> ابن شيخان السالمي >> فلا حرج عليه فهـو بَـدْرِي

فلا حرج عليه فهـو بَـدْرِي

رقم القصيدة : 75166 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


فلا حرج عليه فهـو بَـدْرِي" "ولا عَذل وفيه الحب عُـذري
عداك الشرُّ أمرُ الحب صعبٌ" "فذا يَدرى وهذا ليـس يـدري
وفي الوجد المليح دليل صدق" "بما ألقـاه مـن أرَقٍ وهَجـر
وقال العاذلون لفيـض دمعـي" "ألا يا ماءَ دجلة لست تجـري
وقال البـدر للرشـأ المفـدى" "فإني حاسد لك طول عُمـري
بنفسي من بأسر الحسن ولـى" "وجمـع قلوبنـا معـه بأسـرِ
سرى والكاس في يـده فقلنـا" "متى شمس الضحى قرنت ببَدْرِ
فلـم يتـرك لنـا إلا سهـاداً" "تقسـم بيـن تبريـح وفِكْـرِ
وما سكن الفضـا إلا ليـوري" "لـه فينـا فيَصْلانـا بجَمْـرِ
وبي حب النقا والغـور لمـا" "غدا في ملتقى ردف وخَصْـرِ
وأسكر بالنسيم الرطـب لمـا" "تخلص منه يسحبُ ذيل عِطرِ
إذا هبت ريـاح مـن حمِـاهُ" "تمايلنـا سكـارى لا بخمـرِ
ولا عجب إذا هـي أطربتنـا" "وقد مـرت لمحبـوب أغـرّ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هذه دارُهم وتلك رُباها) | القصيدة التالية (هو الدهر تغشى الكائناتِ نوائبُه)



واقرأ لنفس الشاعر
  • معاهد وصل قد قطعن اتساعها
  • بتقوى الإله نجا من نجا
  • بميدان الجيادِ خذوا وهاتوا
  • فلا تعجب من السدره
  • أخا الوجد إنَّ الحب يعظم خَطبه
  • يا صاحب الحزم بل يا حادي الرسم
  • أتاك الخير نجم السعد حلاّ
  • سلام على من تاب واتبع الهدى
  • بِيَ بيضاءُ عينُها سوداءُ
  • إن المزاحيط أبا هُنوةٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com