الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> رياض الصالح الحسين >> بعد ثلاثة أيَّام

بعد ثلاثة أيَّام

رقم القصيدة : 73457 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما الذي سيحدث في هذا الضياء الواسع

إذا لم تشرق الشمس

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

ما الذي سيحدث في هذا الفضاء الواسع

إذا توقَّفت العصافير عن الزقزقة

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

ما الذي سيحدث في هذا الجحيم الواسع

إذا تعطَّلت أجهزة اللاسلكي

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

ما الذي سيحدث في هذا المستنقع الواسع

إذا توقَّفت الضفادع عن النقيق

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

ما الذي سيحدث في هذا القبر الواسع

إذا فقدتْ السجائر من الأسواق

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

ما الذي سيحدث في هذا الخنجر الواسع

إذا توقَّفت أمريكا عن أكل لحوم البشر

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

ما الذي سيحدث في هذا العالم الواسع

إذا أضربنا عن اليأس

لمدَّة ثلاثة أيَّام؟

و ما الذي سيحدث في قلبي الواسع

إذا لم أحبك

بعد ثلاثة أيَّام؟

..

منذ القبلة الأولى على رقبتك الطويلة

و حتَّى الحرب العالميَّة الثالثة

التي لم تأتِ بعد

كنت أوزِّع الحبّ على النازحين

و هم يوزِّعون بطاقات الإعاشة

كنت أوزِّع الحبّ على السجناء

و هم يوزِّعون الصدمات الكهربائيَّة

كنت أوزِّع المصانع في الصحاري

و هم يرصدون سجنًا لكل مصنع

منذ انبثاق النار من احتكاك حجرين

و حتَّى اختراع القنابل العنقوديَّة

كنت أوزِّع الحبّ في القلوب

كما يوزِّعون الرصاص

كنت أنثر الأغاني في الطرق الجبليَّة

كما ينثرون الألغام

منذ أن جلس بوكاسا على عرشه العريض

و أنا أحاول أن أحبُّهُ

بعدَ ثلاثة أيَّام

..

بعد ثلاثة ايَّام

ستقابل عاملة في مصنع للنسيج

رجلاً يصنع التوابيت

بعد ثلاثة أيَّام

السماء ليست سوداء

و الأحاديث ستكون أجمل

بعد ثلاثة ايَّام

ستقابل العاملة رجلاً

هي لا تحمل حقيبة

و هو لا يضع ربطة عنق حمراء

بعد ثلاثة ايَّام

ستحدث مهزلة بسيطة

-رغم أنَّ كلا منهما لا يملك أجرة تكسي-

عندما تقول له:

لا استطيع أن أحبك

إلاَّ بعد ثلاثة ايَّام

..

راعي بقر مكسيكي

يمتطي دبَّابة سمينة

أسنانه في نهد خطّ الاستواء

و أصابعه تلعب البوكر في داريا

جزمته في طهران

و دماغه في واشنطن

راعي بقر مكسيكي

أطلق قذيفة واحدة

فأصاب ثلاث عائلات

الأولى: لم تسمع بالأمم المتَّحدة

الثانية: لم تسمع بالأمم المتَّحدة

الثالثة: لم تسمع بالأمم المتَّحدة

راعي بقر مسكيكي

أطلق قذيفة واحدة

فثقب قلبي من ست جهات

شحذت سكِّيني ببرود

أيُّها الراعي... أيُّها الراعي

تعال لأحبَّك!

..

بعد ثلاث قبلات

بعد ثلاث قذائف

بعد ثلاثة أرغفة

بعد ثلاث مجاعات

بعد ثلاث حروب

بعد ثلاث جرائم

بعد ثلاث مصفَّحات

بعد ثلاث مراوح كهربائيَّة

بعد ثلاث جثث

بعد ثلاثة أرانب

بعد 24 سنة من التعب البارد

من يستطيع أن يحبّني

بعد ثلاثة أيَّام؟.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أقمطة و نياشين و ولاّعات للرجال السعداء) | القصيدة التالية (سطور من كرّاسة الحطابين الأشرار)


واقرأ لنفس الشاعر
  • فنان..
  • اعتياد
  • غرفة المحارب
  • رائحة ما...
  • الصمت
  • جدار
  • بلادنا الجميلة
  • الرجل السيء
  • اثنان
  • زوربا



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com