الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عبدالرزاق عبدالواحد >> الركض وراء السَّراب

الركض وراء السَّراب

رقم القصيدة : 72783 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كلَّ يومٍ جديدْ

تصيرُ التماعةُ عينيكِ أبهى

ونضارة خدَّيكِ أزهى

والرِّضابُ على شفتيكِ أعزَّ وأشهى

..

كلَّ يومٍ أقول

سأبصرُ فيها

لفتةً لا أعيها

مواعيدَ لا أشتهيها

فتجيئينَ مُثقلَةً بالمواسمِ

حتى يكادَ دمي لا فمي

يحتويها‍

..

وأهيّءُ نفسي كلُّ صباحٍ لكي أتَّقيكِ

أغالطُ نفسيَ فيكِ

أقولُ:

ألستَ تَرى أنَّها..

ثم أسكتُ

ها أنتِ

عيناكِ سِربُ حمامْ

وثغرُكِ كأسُ مُدامْ

ووجهُكِ أيقونةٌ للهوى

فمن أين يأتي النَّوى؟

وفيمَ أُثيرُ الجَوى؟؟

وأنتِ تَنثّينَ مثل الغمامْ!

..

وفي لحظةٍ تجلسينْ

وإذ كل ذاك الذي لاحَ لي

لا يبينْ..!

تعودين مُحكمةً واضحه

لا ترفُّ بها جارحه

ومُعقلَنةً،

مثلما كانت البارحه!

فأُهيءُ نفسي ليومٍ جديدْ

لكي أتَّقيكِ به من جديدْ..!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الوهم) | القصيدة التالية (أرقٌ بعد الستِّين)


واقرأ لنفس الشاعر
  • عذاب الليل
  • لِمَ تستعجلين؟
  • تهجُّدات عراقية
  • آخر المطاف
  • المجرَّة
  • لا استجابة (1)
  • سلامٌ على بغداد
  • أنا عبدُ كلِّ عبيدِ مجتمعِ الصعاليكِ!
  • كوني ملاكي كما أصبحتِ شيطاني
  • وظننتُ يوماً...



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com