الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> مالك الواسطي >> المسافة

المسافة

رقم القصيدة : 7262 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


احتمال تكون الرسائلُ جرحا كما الليل

أو فرحة في ارتداء المسافة

فمَنْ يحتمل لوعة في الأقاحي

ومَنْ يحتمل شقة في الرشيد

فقد يحتمل منزلا كالبكاء

قميصاَ يُلِفُ الصغار له كالمساء

نما عشبه في الزمان

وصار الممر الكئيب

هوت بعضه الريحُ

حتى بنت ظلها رجفة

واحتوت دمعتين

أغازلها مرة، في الممر، فتجفو

وأخرى مع النفس قد أورقت لوعتين

فنفسي التي تعشق الريح

تمتد بين الأصابع مهراُ

تجاذبه الخوف والخاتم الذهبي

انزعي خاتمي واشتري قبلة

من غريب يمرُّ بنا كالمساء غريبا

تجاذبه النوم في قبلة

واتبعي خطوه

فهذا الذي يعشق الأقحوان

يحاصره الخوف في شقة في الرشيد

فكوني له خاتما كالمسافة

كوني له منزلا كالأصابع

يغفو به مرَّة

يا بريد المسافة

إننا سويا لبسنا الكآبة ، وإننا سويا مشينا

وإن ابتعدنا عن شقة في الرشيد نموتُ

وإن اقتربنا

هوى بعضنا بعضه

يا بريد المسافة

كن دافئا مرة كالسحابة

كن مرَّةً دافئا في السحابة


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قراءة أولى في الحب) | القصيدة التالية (هذا بيتي)


واقرأ لنفس الشاعر
  • أقاليم البهجة والحزن
  • نطالبُ بحقِ اللجوء لهذا الوطن
  • حَصَاةٌ مِنْ الثَلج
  • ليلة في شتاء بارد
  • في الصَّالِحيَّةِ قَدْ قَالتْ لِيَّ الرِّيحُ
  • أطوار بهجت
  • بيتٌ يهذي
  • العَاشِقُ وبقايا المعشوق
  • قراءة أولى في الحب
  • التَّغير



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com