الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> مصطفى صادق الرافعي >> سحرُ عينيكِ سالَ في تشبيبي

سحرُ عينيكِ سالَ في تشبيبي

رقم القصيدة : 72516 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


سحرُ عينيكِ سالَ في تشبيبي فانتشى منهُ عِطْفُ كل أديبِ
وتمشى إلى القلوبِ كبشرى يوسفٍ إذ مشتْ إلى يعقوبِ
يستميلُ المشوقُ نحوكِ هزَ الخم رِ عطفَ الطروبِ نحو الطروبِ
فاعجبي كيفَ شاءَ حسنكِ ما التيهُ إذا شاءَهُ الهوى بعجيبِ
واخضبي بالقلوبِ لحظكِ إنا لا نحبُّ الحسامَ غير خضيبِ
وتجني كما بدا لكِ فينا وبدا للدلالِ في تعذيبي
واتركيني تراقبُ النجمَ عيني ودعيني وما يشاءُ رقيبي
كلُّ ما تكرهُ النفوسُ من الضرِّ حبيبٌ إن مسها من حبيبِ
يا دعاةَ السهادِ في كلِّ ليلٍ وعداةَ الكرى وأهلَ النحيبِ
وذوي المدنفاتِ والكبدُ الحرُّ أعليها من كلِّ صبٍ كئيبِ
أطلعوها على القلوبِ عساها تستحي من فعالها بالقلوبِ
لا تضّني يا ظبيةٌ إن تحيي عاشقاً هامَ في النقا والكثيبِ
من بعيدٍ إذا اغتدى من بعيدٍ وقريبٍ إذا اغتدى من قريبِ
أنا أيوبُ في هواكِ فأينَ الصب رُ يسرو الهمومَ عن أيوبِ
وفؤادي في راحتيكِ وخير أن يكونَ العليلُ عندَ الطبيبِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا ليتَ قلبي لم يُحبَّ ولم يَهِمْ) | القصيدة التالية (إذا صحتَ في شرقنا صيحةً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • زمانٌ عيشُنا فيه اضطرارُ
  • وشى العاذلونَ بأني سلوت
  • وخليلٍ ضممتهُ فتأبى
  • وبي من الأنسِ ظبيٌ
  • ربما دها حزنٌ
  • يا غلامُ ارقبِ الفجرَ حتى
  • أتى عليكِ وإن لم تشعرِي الأمدُ
  • أنا راضٍ بكلِّ ما يرضيكا
  • أيُّ ذنبٍ جنيتُ حتى تجنى
  • كلٌ يقولُ شقينا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com