الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> لبنان >> سوزان عليوان >> نافذة ما

نافذة ما

رقم القصيدة : 7202 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لنفترضْ

أنَّها نافذةٌ

من خشبٍ محفورٍ

و عصافير زُجاج،

الشاشةُ الباردةُ

دمعُ نجومٍ

بينَ إسمينا

تجمَّدَ.

لنفترضْ

أنَّها جذورٌ

هذه الأسلاكُ المُمتدَّةُ

من قلب الآلةِ

إلى عروقِنا،

و أنَّ أطرافَنا عبر المفاتيح تتشابكُ

أغصانًا

عناقُها الأبوابُ.

لنفترض بيتًا سقفُهُ الخلاءُ

(جدرانُهُ من جلدِنا / صمتُنا غفوةُ حارسِهِ)

و حديقةً يُسيِّجُها العشبُ

و فراشاتٍ مُرقَّعَةً بألوانِ المطر

ظلالُها نمورٌ نُفتِّتُ لأجلِها خُبزَ الأصابعِ

و الكلمات.

لنفترضْ زمنًا لا يهربُ من الزمنِ

مكانًا لا يخافُ من المكان

بشرًا جميلين

طينُهُم ماءُ عيني

مذروفًا

في غُبارِ ضحكاتِك.

لنفترضْ حياةً أُخرى

خارجَ الجسدِ

و أبعدَ من الروح

و لنفترضْ

أنَّها نافذةٌ ما.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إستعارات خادعة) | القصيدة التالية (وردة الحواس)


واقرأ لنفس الشاعر
  • التوأم
  • دموع سوداء
  • الخروج من اللوحة
  • البلياتشو ذو الدموع الملوَّنة
  • الغريم
  • أسطورة المطر
  • الفراشة
  • ذلك البريق
  • بعدَ أن كانت سمكةً عطْشى...
  • كغيمةٍ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com