الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> إبراهيم عبد القادر المازني >> يا شاعر النفس كم أبكاك مصرعه

يا شاعر النفس كم أبكاك مصرعه

رقم القصيدة : 71883 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا شاعر النفس كم أبكاك مصرعها لقد بكيت على خرقاء مضياع
أسبلت آذي عينٍ ما تركت لها دمعاً يراق على رزء وأوجاع
آذاك دهرك حتى لست تحفله فما تبالي بأخماص وأشباع
واستطعمتك الليالي كل حاذقةٍ فما رأت منك إلّا غير مجزاع
أنا شبيهان في شجوٍ وفي ظلع وراء نجم من الأحلام لماع
كذبت نفسي كما كذبت بارقها وكان بالرغم تصديقي لأطماعي
يسك صوت المنى سمعي وتومض لي ثغرها عن بديع جد خداع
فأنثني غير مخدوع وكم فتنت لي الأماني بإيماءٍ وتلماع
للَه صرخة وجدٍ أنت مرسلها ضاعت عليك بواد غير ممراعوما بهم صممٌ لكنهم جهلوا معنى النداء فضلوا وجهة الداعي
إلّا تجبك نفوسٌ لا تعي أبداً فقد أجابك قلب السامع الواعي
تدعوا المعاني فتأتي وهي طائعةٌ إذا التوين على قدمٍ وجعجاع
يعنو لك اللفظ والمعنى كما امتثلت هذي العوالم أمر الخالق الراعي




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تبغي حياة لا تحس صروفها) | القصيدة التالية (أقلى الدنا وأخاف فرقتها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أجوب فيافي العيش سدمان حئراً
  • انظر إلى عبابي
  • رفقاً بنفسك أنني رجل
  • يا أم لا تجزعي مما يداهمنا
  • أمطروا الدمع عليه لا الندى
  • لذيذٌ إذا در قطر الرهام
  • بعض بغضائكم أولى البغضاء
  • أناديك لو رد النداء رميم
  • غذائي الحب يا من فيه حرمان
  • يا أخلاي مرحباً وسلاماً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com