الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> إبراهيم عبد القادر المازني >> وما أنس ذاك اليوم لا أنس طي

وما أنس ذاك اليوم لا أنس طي

رقم القصيدة : 71870 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وما أنس ذاك اليوم لا أنس طيبه وقد بعثتني من منامي المقادر
فألفيتني وسنانة تحت وارف من الظل في أكنافه الزهر يبسم
أسأل نفسي أين كنت ومن أنا وأعجب مما أجتلي وأشاهد
وغارٍ برود الريح جاشت ضمائره وفاضت برقراق المياه سرائره
ندىً رنين الصوت في أذن سامع وفتان تلماع الحباب لناظر
تحدر حتى قلت ليس بمنته وأقصر حتى قلت جفت مصاد
جرى ما جرى ثم استقر آتيه وشن جمالاً بارعاً وجلالا
فللَه ما أصفى وأصقل ماءه كأن سماء ركبت بثراه
رميت بلحظي في صقال أديته فأفصح عن قد نقي المحاسر
يصد ويدنو ما دنوت وينثني يصوب مثلي طرفه ويصمد
ومن عجب أني بعينيه اجتلى نظائر ما أبدى له وأعالن
فلولا رحيم لم أجد غير صوته لقد ظل هذا القد قيد عياني
يقول رويداً ربة الحسن والصبا فما ذاك إلّا صورة من جمالك
تعلى إلى من لا يعني طلابه ومن لا يحول الماء دون عناقه
ومن أنت منه صورة وهو أصلها وهل كنت إلّا بعض ما ضم جنبه




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تبغي حياة لا تحس صروفها) | القصيدة التالية (أقلى الدنا وأخاف فرقتها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • هل من معينٍ على نجوى ووسواس
  • من عذيري من الذي يبكيني
  • أترع الكأس يا حبيبي ودعني
  • سل الخلصاء ما صنعوا بعهدي
  • ترى ينسخ الإصباح من ظلمة القبر
  • خده أحسن أم ثغره
  • لم يدع منها البلى إلا كما
  • فتى مزق الحب البرح قلبه
  • قد أفعل الشيء لا أبغي به أمل
  • أحس كأن الدهر عمري وأنني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com