الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> الإمارات >> إبراهيم محمد إبراهيم >> بغداد

بغداد

رقم القصيدة : 7109 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بغدادُ

يا وجهي الذي ضاعتْ ملامِحُهُ،

وغادَرَهُ الأحِبّةُ.

لم تزَلْ كفّاكِ

من تحتِ الرُّكامِ

تُلوّحانِ لآخِرِ الشُّرَفاءِ .. يا بغدادُ

يا وجهي الذي ضاعت ملامِحُهُ ..

أتَدمَى هامةُ البَرْحِيِّ يا قلبي

ولا أبكي ... ؟!

بغدادُ

يا لَوْحاً من التاريخِ

أعيَتْني طلاسِمُهُ

فكُنتُ كضارِبٍ في البحرِ

لا يرجو النّجاةَ

وَوَدّعَ العُمرَ المديدَ

بساحِلِ النّسيانِ .. يا بغدادُ

يا وجهي الذي ضاعت ملامِحُهُ ..

شطّاكِ

والنخلُ الأَبِيُّ

ولهفتي،

والنّارُ

والعَزْفُ الحزينُ

على أضالِعِنا الحزينةِ ،

لوحةٌ أُخرى ..

لعُرسِ النخلِ

في الأرضِ اليبابِ .

بغدادُ

يا وجهي الذي ضاعت ملامِحُهُ ..

وَأَوْغَلتِ العُيونُ لِحَلِّ طَلْسَمِهِ

وَأَوْغَلَ في الضّبابِ .

بغدادُ

يا مَنْآيَ في شُحِّ المواسِمِ

كيفَ ينمو الجوعُ

تحتَ جِنانِكِ الخضراءِ ؟!

كيفَ يموتُ من ظَمَإٍ فُراتُكِ

في ربيعِ العُمرِ ؟!

يا مُلْكاً تبَدّدَ كالسّحابِ .

بغدادُ

يا وشْمَ الفُتوحِ

على مصاريعِ الزّمانِ

أيسقُطُ التّاريخُ ؟!

أمْ هِيَ صرخةُ البِدْءِ

الحبيسةُ

في القُلوبِ المُطْبِقاتِ

على الحِرابِ .

ما هذه بغدادُ يا بغدادُ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نصف جدارية .. نصف قصيدة الإثنين) | القصيدة التالية (المحراب)


واقرأ لنفس الشاعر
  • غربة وغبار
  • ألوان
  • مراوغة
  • للطيور مواعيدها
  • أجمل طفلين
  • رجل وإمرأة وغياب
  • قبو الدمع
  • وصلة ليل
  • حوار ساخن مع البحر
  • قضي الأمر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com