الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> عبدالرزاق الربيعي >> قلوبنا وصلت .. شكراً لساعي البريد

قلوبنا وصلت .. شكراً لساعي البريد

رقم القصيدة : 70530 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قلوبنا التي وصلت

وصلت مبللة :

مثل وقوف الأمهات بانتظار البحارة الغرقى

بعد أن شبعوا موتاً

وحصى

وزرقه

تحترب روحي بأتربتها الثقيلة

بانتظار وجوه الملوك

ورؤساء الدول

عندما يصطفون

على يسار ختم البريد

* *

قلوبنا التي وصلت

وصلت ممزقة جزئياً :

( أخوة بروتس )

هكذا أسمّي أصدقائي

كلما حشرت قلبي

بكامل نبضاته

في فراغ الصندوق

* *

قلوبنا التي وصلت

وصلت مفتوحه

الموتى بائسون

لأن الرسائل لا تنمو على شرفات منازلهم

ومن حسن الفجيعة

إنهم لا يحبّذون الرواح إلى دوائر البرق

ولا يشخّصون أبصارهم في أطراف حمام الزاجل

ألهذا ننتظر برقياتهم

ملوّحين لهم بالدموع

قبيل صلاة كل فجر

* *

قلوبنا التي وصلت

وصلت ملصقة بشريط شفّاف

علّمني قلبي المستدير

أن ألقي المحبّة في تابوتٍ من ورق

وأزرع نهراً لصق أوجاعي

وأختم على أسراري بالعشره

* * *

قلوبنا التي وصلت

وصلت تالفه :

أُغادر ( عمّان ) مثلما ولدتني مدينتي

عارياً إلا من الأورام

أورام بسبب البطالة السميكة

أورام بسبب احتراق الإقامه

… بسبب جاري الذي لم يقل لي

( صباح الخير )

أغادر ( عمّان )

حاملاً قبضة مطر

وطيناً يتدلى من أسفل بنطالي

أحكّه بشموس ( صنعاء )

هكذا تتلاقح العواصم العربية

لتزهر متشردين جدد

* * *

قلوبنا التي وصلت

وصلت ممزقاً غلافها

تتقلّب الرياح

تتقلّب الملائكة على المضاجع

تتقلب الخطى الرنانة نحو الحلم الفردي

يتقلبون على مرتفعات عشيقاتهم

كلّما عصر أضلاعي

منخفض جوّي

* * *

قلوبنا التي وصلت

جاء فيها مايلي :

نموذج - 1 -

( إيه ياشواطيء الروح ، هل لازال هناك متّسع لحلم آخر ؟

هل من زاوية أخيرة لمتشرد شرقي قديم ؟

هل في هذه الأكوان المترامية فسحة بحجم أضفر اليد

لنعتصم بها احتجاجاً ؟

لقد كانت رسائلكم نوعاً من الجنون …

مسحة من الدعابة ، دعابة التسربل في أزقة السفارات

والنوم على السطوح ، أعتقد أنكم لا تعرفون ماذا

مرّ بنا في صحراء ( مكة ) ؟

كلوا أي شيء .. ناموا في العربات والشوارع

هكذا هو الثمن باهظ )

لاجيء عراقي

نموذج - 2 -

( خالي .. إننا مشتاقون لك كثيراً

الله يخليك ارجع ارجع ارجع )

فائزه في 8/11/1994

نموذج - 3 -

( أخبروا أهلي أن أبا صلاح سافر إلى ( ليبيا ) من الأردن

عن طريق ( السودان ) يوم الأحد 20/11 ويسلّم عليكم )

وصيّه

* *

قلوبنا التي وصلت

وصلت على العنوان التالي

اليمن : باب يؤدي إلى باب يؤدي إلى باب

يؤدي إلى

ربطة قات

صنعاء : هرولة ( الجغرافيا ) على كتب التاريخ

ص . ب : من اليمين إلى اليسار

فأس مقدّس

خصر النملة الفارهه

قوسان يلعبان ( الأكروباتيك )

دودة تتوجع

ناي يتهجى العزف المنفرد

ومنه ليد :

رجل الثلج بعينيه المملوءتين حصى

وبساقيه الجلجامشيتين

وبأسراره اللبنيه

* *

قلوبنا التي وصلت

وصلت

شكراً لساعي البريد


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سـرّ) | القصيدة التالية (وجه في مرآة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ملهاة عراقية
  • تذكار وطن
  • خشبة ( عوني كرومي )
  • بماذا يعود الغريب ؟
  • وجه في مرآة
  • ياعــراق
  • مفتاح الباب الشرقي
  • غيوم مسافرة
  • محنة صقيلة
  • طلل الريح



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com