الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> ممدوح عدوان >> الاعدام

الاعدام

رقم القصيدة : 70127 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مطرقاً كان يسيرْ

لم يكن يسمع إلا خطوتَه

نسمة الفجر أتتهُ ... فاقشعرْ

لم يكن يملك صوتاً

ولذا حين امتلا بالكلمات المُحرقه

حرَّك الزند فلم يفقدْ سوى بؤس الحياهْ

هوّم الصوت الذي ضيعه عبر البلادْ

رفع الرأس إلى الفجر وتاهْ :

] مثل هذا الوقت نستيقظ من أجل الحصادْ

مثل هذا الوقت ألتفُّ شتاء باللحافْ

مهملاً فرض الصلاهْ

زوجتي تهرع كي تحلب ما ظلَّ لدينا من ضروعْ

مثل هذا الوقت ، من يدري إذا كان سيأتينا مَطَرْ

ما لنا نهتم للموسم ، والموسم قد أصبح جوعْ [

حينما أوصله التفكير للقمح اكفهرْ

حوله الجند يسيرون على وقع خطاه الموثقه

كان يمشي وحده للمشنقه

والذين اجتمعوا كانوا يُحبّونَ لِقاهْ

رُصفوا في جانب الدرب ففخرٌ أنهم يوماً رأوهْ

غير أن الفقراء المتعبينْ

لم يكونوا يملكون الآن إلا الصوت حتى يمنحوه

شهقوا .. فانتقل الصوت إليه .. فرآهم ..فبكى

حينما أبصرهم في شهقة الفجر حيارى ساكتينْ

ورأى الموسم في أوجههم موسم حزن مُنْتَظَرْ

وسّع الخطو ، فصلَّ القيدُ حتى سَمِعوهْ

وأجابوه بأن صلصل كلٌّ قيده

ولكي لا يبصر الدمع الذي يخنقهم

حَوّلوا عنه الوجوهْ ....


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سيأتيكم زمان) | القصيدة التالية (أمة خلعت موتها)


واقرأ لنفس الشاعر
  • موت الورود
  • وداع دون رحيل
  • سئمت مناجاة روحي
  • ولا تحسبن
  • رحلة دون كيشوت الأخيرة
  • أمة خلعت موتها
  • ابن حرام يحلم !
  • صباح العامرية
  • رصاصات بيضاء للأيام السوداء
  • أتلفّت نحوك..أبكي



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com