الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> هدبة بن الخشرم >> مشيت البراح للرِجال شبيبتي

مشيت البراح للرِجال شبيبتي

رقم القصيدة : 69663 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مَشَيتُ البَراحَ لِلرِجالِ شَبيبَتي إِلى أَن عَلَتني كَبرَةٌ بِمَشيبِ
فَلا تَفغَروا أَفواهكُم إِنَّني شَجّاً إِلى الحَلقِ والأضراسِ غَيرُ حَبيبِ
لَعَمريَ ما شَتمي لَكُم إِن شَتَمتُكُم بِسِرٍّ وَلا مَشيي لَكُم بِدَبيبِ
وَلا وُدُّكُم عِندي بِعِلقِ مَضَنَّةٍ وَلا شَرُّكُم عِندي بِجِدِّ مَهيبِ
فَمِلآنَ عاجَلتُم رياضَةَ مُصعَبٍ مُدِلٍّ عَسيرِ الصُلبِ غَيرِ رَكوب
وَقاسَيتُم غَرباً يَمُدُّ عِنانَهُ كَغَربِ الفُراتِ جاشَ يَومَ جَنوبِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أتنكر رسم الدارِ أم أنت عارِف) | القصيدة التالية (أذا العرش إِني مسلم بك عائذ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وربَّ كلامٍ قد جرى من مُمازح
  • وكنا وديدي أُلفةٍ وتقربٍ
  • لنجدعن بأيدينا أنوفكم
  • ناطوا إِلى قمرِ السماء أنوفهم
  • إِنك والمدح كالعذراء يُعجبها
  • لقد أَراني والغلام الحازِما
  • عوجي علينا واربعي يا طارِفا
  • فقصوا عليه ذنبنا وتجاوزوا
  • وكانت شفاء النفس مما أصابها
  • ورِثت رقاش اللؤم عن آبائها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com