الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> محمود أمين >> غزالة الحناء

غزالة الحناء

رقم القصيدة : 69468 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مفتتح

( مباركة .. فى النساء الصبية )

.....

تركت القلب مصلوبا

على ضلعين

مثل غمامة جفت

وجئت إليك لاأدري

أانت غزالة الحناء

أم ...

( ألفت )

..

..

تجيئيني

كنهر.. جاءني سهوا

ترقرق من حوافيه

حليب المن

والسلوى

..

..

أعيد قراءة الماء

وأفتح كل زاوية بأصدافي

فألمح قرب نافذتين

خلف شموس عينيك

سياج اللؤلؤ الغافي

وعاصفة من المرجان

يعلو فوق جلجلها

فؤاد ...

بالهوى الطافي

فترهج أول اللذات

في عمرى

.. ( اطمئنها )

وادخل سورة الغمر

بالاستحياء

وأفتح فى مرايا الماء

ناصية ..

واسكنها

..

..وحين الماء يافحني

ويغمرني لمنتصفي

أجئ لعمتي النخلة

بساحة ( سيدي الحنفي)*

فتطعمني..

وتسقيني

تدفئ قلبي المبتل ..

بالسعف

وتمسح ماتغشاه

من الإسفنج..

والصدف

..

..

بمدخل ( عطفة الطواف )*

حورياته الفضة

حصى من سورة الأعراف

مسبحة تزف بناتها ( للوِرد)*

درويش رحاه الوجد

...فمم أخاف ..

..

..

واشكو : سيدي النهرُ

صبيتك استبدت بي

ولاعذرُ..

فكل فؤادها..نهيٌ

وكل عيونها..

أمرُ

..

..

تشاجرنا..

فتحتكمين للنعناع

( ماكرة )

فهذا حارس في الليل ..

يرعى مائها الضواع

..لمن يحكم

..

..

تلا غيم رسائله

على بوابة البدن

فصحت هناك..

ياوطني....

..

..

لأنك شهقة الإيحاء

في تغريبة المطر

أطوف على مراعيك ِ

أنا المبتل ..

بالشجر

..

..

رسمت بأفقها شمسا

فلاحت فوق رغوتها

طيوف النور.. عارية

وخمر..

ترشف الكأسا

..

..

لعينيها ..براح السهل ُ

نورجها.. قرنفلة

وموسمها.. حصاد الكحل

..

..

أمر بساحة النارنج

تنساني

يذكرها ..

دمي الثاني

..

..

تكدس في سهول الماء

لوز مترف الحس

وأنت غزالة الحناء

تغتسلين بالشمس

فتسكب في بهاء الروح

أقواسا

من اللألاء

..

..

بناصية ..

على باب المدى ..

لحُتِ..

فلا اسأل ..

ويسأل غيم نافذتي..

فهل بُحت ِ..

..

..

كأنك ِعندما تأتين

من بوابة المسكِ

أحس بأن طيب الطيب ِ

..يانوارة ..

ملكي

..

..

كأنك عندما تأتين

نزف من رذاذ النور

فوق معاطف الياسمين

..

..

لها الفجر الذي أغفى

كطفلٍ..بايع الله

بماء الكحل ..شـَكـّـــلهـا

بسوسنة ..تهجاها

..

..

لي الزاد ُ

حليبٌ فاض من جوعك

وماء طاهر البدن ِ

تقدس في ينابيعك

.. واورادُ

..

..

أنمنم اسمك الفيروز

في سجادة المرجان

وحين نطقته سهوا

تناسل عند مفترق الندى

..ماءان

..

..

وحين يهلّ في صمتي

أريج الصوت

أقول كأنه أنت ِ

كأنك ِ أنت

..

..

لصوتك رنة التيجان

نزف العود

شقشقة الكمان

ولاسواي

على بُسُطِ المدى المسكون بالإيقاع

أنظر من ثقوب الناي

..

..

وجاءت آخر الأخبار

أن الزهر منقسم على إيقاعه

وانساب عشب هل ّ من اقصى النهار

على حصان اللوز

منحازا لما قد بُحتِ

من نوار

ويمرق نحو سهل القلب

عبر فضائك القزحي

من جهتين ..

في آزار

..

..

أناديك ِ

فيخضرّ الصدى بالوعد

ويشرق ساحلي لما

أتت سلمى

وجاءت هند

..

..

هي الأنداء نادتني

وفي عيدانها رفـــّت

واسأل كلما لاحت

أأنت النهر

أم (ألفت )


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الي الذي مات ..غدا) | القصيدة التالية (سيدة الأزرق)


واقرأ لنفس الشاعر
  • مكاشفة
  • شهقة من وردة الدم
  • شمس في كأس
  • هو الوجد
  • برقية أخيرة
  • الحنين المر
  • قمر العواصم
  • رئة
  • تتهجاني الحلوة
  • الشاعر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com