الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> محمد مظلوم >> مـوت عـائلي

مـوت عـائلي

رقم القصيدة : 6911 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أُجـْلِسُ موتي ـ صغيراًـ بينَ كثيرينَ يُشْبهونـَه،

وأسْتَديرُ عن الجميع،

بما لديَّ من نسيانٍ.

وها أنا،

كمَنْ وأدَ كلماتِه،

لا أسمِّي أحداً،

كّيْ لا يرتدَّ لي اسمي

غيْرَ أنـَّـني،

مُنـْذُ أن هربْتُ مِنْ شراكةِ الغابة،

أصطدمُ ـ يومياًـ بأشجارها.

وثمَّة أيضاً،

مُتَشابهونَ كثيرونَ،

يصيحونَ بي: يا أبي.

الخابور

هذا الشَجَر

أثمارُه أحزان.

لكأنَّ قواربَ الهاربينَ

توابيتُ عيدٍ فاسد.

لكأنَّ تتمـَّة لليْـلِ

تتيهُ نَوافيرُها في البقيَّةِ مِنْ جُنون.

هذا الشجرُ أحـْزانُ مَنْ هَرَبوا،

كنـَّا نـُعَلـِّقُ أرواحَنا

على مداخل ظلاله،

وكنـَّا نـُرافقهُ إلى آخرِ دموعِنا،

إلى آخرِ أشقــَّاء معْكوسينَ في المُستقـْبل.

هذا الشَّجر سمـَّمه ـ قبلـنا ـ الغرباءُ،

وها أسْماؤنا جَمْرةٌ تنبـِّهُ الخرسان.


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كاميرا المجنون) | القصيدة التالية (خارج الصورة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • تأويل الظلام
  • مجنـَّدون
  • المــوت بين نهرين
  • خارج الصورة
  • كتابة الملل
  • إنكم تحرقون نهاري بأعيادكم
  • تحت سَمَاْءٍ مثقوبة
  • شاهد العهد المغلوب
  • مطاحن عاطلة ، رَبِيْع كاسد
  • العثور عَلَىْ حَيَاْة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com