الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> عندَ امرأة

عندَ امرأة

رقم القصيدة : 68841 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كانتْ على إيوانِها

وكانَ يبكي الموقدُ

وكل ما في بيتها

مُعطَّرٌ .. مُمهَّدُ

يمدُّ لي ذراعَهُ

يقول: عندي الموعدُ

حتى الرسومُ تشتهي

هُنا .. ويندى المقعدُ

و من وراء بابها

يعوي شتاءٌ مُلْحِدُ

وفي الذُرى رَعْدٌ .. وفي

اعماق روحي تُرعِدُ

وفي صميمي غيمةٌ

تبكي .. وثلجٌ أسودُ

وكنتُ في جوارها

تَصُبُّ لي .. وأُنْشِدُ

وعُدَّةُ الشتاءِ

شِعْرٌ .. ونبيذٌ جَيِّدُ

وشَمْعةٌ مسلولةٌ

أتعبها التنهُّدُ

لم يبقَ إلا سَعْلةٌ

وبعدها تُسْتَشْهَدُ

***

كانتْ تئنُّ مثلما

يئنُّ ذئبٌ مُجْهَدُ

تَرنُو إليَّ لَبْوةً

برغبةٍ لها يدُ ..

وساقُها من عتمة

الغطاء .. أفعى تشرُدُ

وجسمُها تحت اللهيب

مرعبٌ ... مُوَرَّدُ

والعِقْدُ فوقَ ناهدَيْها

سابحٌ .. مُغرِّدُ

كعقدها غريزتي

تنهارُ .. ثم تصعدُ ..

كانتْ كما أُريدُها

يحارُ فيها المُوجِدُ

قد أدركتُ ذوقي وما

من النساء أعبُدُ

فشَعْرُها كما أُحِبُّ

مهملٌ مُبدّدُ

ونهدُها كسلَّةٍ

من ياسمينٍ يقعدُ ..

كانت إذَنْ ممدودةً

وكان يشكو الموقِدُ

وكانت الأحراجُ تبكي

والخليجُ يُزْبِدُ

وفي صميمي غيمةٌ

تبكي وثلجٌ أسودُ


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (محاولةٌ تشكيليةٌ لرَسْم بيروت) | القصيدة التالية (تَشَبُّث)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الديكُ يشربُ القهوة
  • مَذعُورة الفسْتَان
  • أَقرأُ جَسدَكِ.. وأَتَثقَّف..
  • أعنف حب عشته
  • سأبدأ من أول السطر
  • أُمّي
  • المُدَخِّنة الجميلة
  • أوراقٌ إسْبَانيّة
  • المهرولون
  • من منكما أحلى؟



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com