الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> إلى مُضْطَجِعَة

إلى مُضْطَجِعَة

رقم القصيدة : 68829 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


.. ويُقَالُ عن سَاقَيْكِ: إنَّهُمَا

في العُرْي .. مَزْرَعَتانِ للفُلِّ

ويقال : أشْرِطَةُ الحرير .. هُما

ويقالُ : أُنْبُوبَانِ من طلِّ

ويقالُ : شَلاَّلانِ من ذَهَبٍ

في جَوْربٍ كالصُبْح مُبْتَلٍّ

هَرَبَ الرداءُ وراءَ رُكْبَتِها

فنعمتُ في ماءٍ .. وفي ظِلِّ

وركَضْتُ فوق الياسمينِ .. فمِن

حقلٍ ربيعيٍّ إلى حقلِ

فإذا المياهُ هناك باكيةٌ

تصبُو إلى دفءٍ .. إلى وَصْلِ ..

يا ثَوْبَها ، ماذا لديكَ لنا؟

ما الثلجُ ؟ ما أنباؤه ؟ قُلْ لي

أنا تحتَ نافذة البريق .. على

خيطٍ غزير الضوء ، مُخْضَلِّ ..

لا تمنعي عنّي الثلوجَ .. ولا

تُخْفي تثاؤبَ مئزرٍ كُحْلي ..

إنِّي ابنُ أخْصَبِ بُرْهةٍ وُجِدتْ

لا تُزْعجي سَاقَيْكِ ، بل ظَلِّي ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (شَرق) | القصيدة التالية (عَوْدة التنّورة المزركَشة)


واقرأ لنفس الشاعر
  • يجوزُ أن تكوني
  • نهدان
  • نرجسيّة
  • من معادلات الحرية
  • قصة قصيرة
  • ذهبتْ.. ولم تَعُدْ..
  • حبيبتي هي القانون
  • أيتها السيدة التي استقالت من أنوثتها..
  • رسالة حُبّ (96) - (100)
  • التصويرُ في الزَمَن الرماديّ



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com