الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> حُبْلَى

حُبْلَى

رقم القصيدة : 68669 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا تَمْتَقِعْ!

هيَ كِلْمَةٌ عَجْلَى..

إنّي لأشعرُ أنّني حُبْلَى..

وصرختَ كالملسوعِ بي.. "كلاَّ"..

سنُمزِّقُ الطفلا..

وأخذتَ تشتُمُني..

وأردتَ تطرُدُني..

لا شيءَ يُدْهِشُني..

فلقد عَرَفْتُكَ دائماً نَذْلا..

*

وبَعَثْتَ بالخَدَّام يدفَعُني..

في وحشة الدربِ

يا مَنْ زَرَعْتَ العارَ في صلبي

وكَسَرتَ لي قلبي..

ليقولَ لي:

"مولايَ ليس هنا.."

مولاهُ ألفُ هنا..

لكنهُ جبُنَا..

لمَّا تأكَّدَ أنني حُبْلى..

ماذا.. أَتَبْصُقُني؟

والقيءُ في حَلقي يُدَمِّرُني

وأصابعُ الغَثَيان تخنُقُني..

ووريثكَ المشؤومُ في بَدَني

والعَارُ يسحَقُني..

وحقيقةٌ سوداءُ.. تملؤني

هي أنني حُبْلَى..

ليراتك الخمسون ..

تضحكني

لمن النقود.. لمن؟؟

لتجهضني؟

لتخيط لي كفني

هذا إذنْ ثَمَني؟

ثمنُ الوفا يا بُؤرَةَ العَفَنِ..

أنا لم أجِئْْكَ لمالِكَ النَتِنِ..

"شُكْراً.."

سأُسقِطُ ذلك الحَمْلاَ

أنا لا أُريدُ له أباً نَذْلا..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تصميم) | القصيدة التالية (مانيكور)


واقرأ لنفس الشاعر
  • حصَان
  • نهدان
  • رجل وحيد
  • إلى ميّتة
  • أغط الحرف
  • رائحة الكتابَة
  • التلاميذ يعتصمون في بيت الخليل بن أحمد الفراهيدي
  • الشَعْرُ الأسود
  • القصيدة الدمشقية
  • طوق الياسمين



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com