الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> ديك الجنّ الدِمَشقي

ديك الجنّ الدِمَشقي

رقم القصيدة : 68297 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إنّي قتلتُكِ.. واسترحتُ

يا أرخصَ امرأةً عرفتُ..

أغمدتُ في نهدَيْكِ.. سِكِّيني

وفي دمكِ اغتسلتُ..

وأكلتُ من شفة الجراحِ

ومِنْ سُلافتها شربتُ..

وطعنتُ حبَّكِ في الوريدِ..

طعنتُهُ.. حتى شبعتُ

ولُفافتي بفمي.. فلا انفعلَ

الدخانُ.. ولا انفعلتُ

ورميتُ للأسماكِ.. لحمَكِ

ولا رحمتُ.. ولا غفرتُ

لا تستغيثي.. وانزفي

فوق الوسادة كما نزفتُ

نفّذتُ فيكِ جريمتي

ومسحتُ سِكِّيني.. نمتُ..

ولقد قتلتُكِ عَشْرَ مرّاتٍ

ولكني.. فشلتُ

وظننتُ، والسكّينُ تلمعُ

في يدي، أني انتصرتُ

وحملتُ جُثتكِ الصغيرةَ

طيّ أعماقي وسرتُ

وبحثتُ عن قبر لها..

تحت الظلام فما وجدتُ

وهربتُ منكِ.. وراعني

أني إليكِ.. أنا هربتُ

في كلِّ زاويةٍ.. أراكِ

وكلِّ فاصلة كتبتُ

في الطيب، في غَيْم السجائر،

في الشراب إذا شربتُ

أنتِ القتيلةُ.. أم أنا

حتى بموتكِ.. ما استرحتُ

*

حسناءُ.. لم أقتُلْكِ أنتِ..

وإنما نفسي.. قتلتُ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (شَرق) | القصيدة التالية (عِنْدَنَا)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ليلةٌ في مناجم الذهب
  • المبدوعون
  • الفَمُ المُطَيَّب
  • وداعاً يا صديق العمر
  • أصهارُ الله
  • مخطَّط لاختطاف امرأة أحبها..
  • الجنرال يكتبُ مذكّراته
  • إلى نصف عاشقة
  • رسالة حب صغيرة
  • إمرأة من زجاج



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com