الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> سوريا >> نزار قباني >> تكتبين الشعر.. وأوقع أنا..

تكتبين الشعر.. وأوقع أنا..

رقم القصيدة : 68269 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


1

ليس لي القدرةُ على تغييرك

أو على تفسيركْ..

لا تُصدّقي أنَّ رجلاً يمكنه تغييرُ امرأهْ..

وباطلةٌ دعاوى كلِّ الرجال الذين يتوهّّمونْ،

أنهمْ صنعوا المرأةَ من أَحَد أضلاعِهِمْ..

المرأةُ لا تخرجُ من ضِلْع الرَجل أبداً..

هو الذي يخرجُ من حَوْضِها..

كما تخرجُ السَمَكَةُ من حَوْض الماءْ

وهو الذي يتفرَّعُ منها،

كما تتفرَّعُ السواقي من النَهْر..

وهو الذي يدورُ حولَ شَمْس عَيْنَيْها..

ويتصوَّرُ أنَّهُ ثابتٌ في مكانِهْ..

2

ليس لي القدرةُُ على تعليمكِ أيّ شيءْ..

فنهداكِ دائِرَتا مَعَارفْ..

وشفتاكِ هما خلاصةُ تاريخ النبيذْ

إنّكِ امرأةٌ مكتفيةٌ بذاتها

زَيْتُكِ منكِ..

وقمحُكِ منكِ..

ونارُكِ منكِ..

وصيفُكِ وشتاؤكِ..

وبَرْقُكِ ورعدُكِ..

ومَطَرُكِ وثلجُكِ..

ومَوْجُكِ وزَبَدُكِ .. كلُُّها منكِ..

ماذا أُعلّمكِ يا امرأهْ؟

مَنْ يستطيع أن يٌقْنِعَ سنجاباً بالذهاب إلى المدرسَهْ؟

مَنْ يستطيع أن يقنِعَ قِطَّاً سياميّاً بالعزف على البيانو؟...

مَنْ يستطيع أن يُقنِعَ سمكةَ القِرْشْ..

بأن تُصبحَ راهبَهْ..

3

ليس لي القدرةُ على ترويضكِ..

أو تَدْجينِكِ ..

أو تهذيبِ غرائزكِ الأُولى.

هذه مهمّةٌ مستحيلَه..

لقد جرّبتُ ذكائي معكِ..

وجرّبتُ أيضاً غَبَائي..

فلم تنفعْ معكِ هدايةٌ ولا غِوايَهْ..

خَلّيكِ بدائيةً كما أنتِ..

خَلّيكِ مِزَاجيَّةً كما أنتِ..

خَلِّيكِ هجوميَّةًً كما أنتِ..

ماذا يبقى من إفريقيا؟...

إذا أخذنا منها نُمُورَها.. وبَهَاراتِها..

ماذا يبقى من جزيرة العربْ؟

إذا أخذنا منها..

مَجْدَ النفْْطِ..

ومَجْدَ الخيل!!

4

ليس لي القدرةُ على كَسْرِ عاداتِكْ..

هكذا أنتِ منذ ثلاثين سَنَهْ

منذُ ثلاثمِئةِ سَنَهْ..

منذُ ثلاثةِ آلافِ سَنَه..

إعصارٌ محبوسٌ في زٌجاجَهْ..

جَسَدٌ يتحسَّسُ رائحةَ الرَجُل بالفِطْرَهْ..

ويهاجمه بالفِطْرَهْ..

وينتصرُ عليهِ بالفِطْرَه..

فلا تُصَدِّقي ما يقولُهُ الرجلُ عن نفسِهْ،

بأنه هو الذي يصنعُ القصائدْ..

ويصنعُ الأطفالْ..

إن المرأةَ هي التي تكتُبُ الشّعْرْ..

والرجلُ هو الذي يوقِّعُهْ..

والمرأةُ هي التي تنجبُ الأطفالْ..

والرجلُ هو الذي يُوقِّعُ في مستشفى الولادَهْ..

بأنّه أصبحَ أباً.!!

5

ليس لي القدرةُ على تغيير طبيعتِكْ..

لا كُتبي تنفعُكِ..

ولا قَنَاعَاتي تُقْنِعُكِ..

ولا نصائحي الأبويَّةُ تفيدكْ..

أنتِ ملكةُ الفوضى، والجُنُون، وعَدَمِ الانتماءْ

فظلِّي كما أنتِ..

أنتِ شَجَرةُ الأنوثة التي تكبُرُ في العُتمَهْ..

ولا تحتاجُ إلى شمسٍ وماءْ..

أنتِ أميرةُ البحر التي أحبّتْ كلَّ الرجالْ

ولم تُحبَّ أَحَداً..

وضاجَعَتْ كلَّ الرجال.. ولم تُضَاجعْ أحداً..

أنتِ البدَويَّةُ التي ذَهَبَتْ مع كلِّ القبائلْ

وعادتْ عذراءْ..

فَظَلّي كما أنتِ..


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كُمّ الدانتيل) | القصيدة التالية (الجنرال يكتبُ مذكّراته)


واقرأ لنفس الشاعر
  • وَرَقة إلى القارِئ
  • المُتنبيّ
  • إلى ثلاثينية..
  • مكَابَرَةَ
  • مُراهقتي
  • أفِيقي
  • لن تخلصي مني..
  • نَحْت
  • من غير يَدَيْن
  • حبك طير أخضر



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com