الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> بدر شاكر السياب >> عكاز في الجحيم

عكاز في الجحيم

رقم القصيدة : 68134 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


و بقيت أدور

حول الطاحونة من ألمي

ثوارا معصوبا كالصخرة هيهات تثور

لكني أعجز عن سير ويلاه على قدمي

و سريري سجني تابوتي منفاي إلى الألم

و إلى العدم

و أقول سيأتيني يوم من بعد شهور

أو بعد سنين من السقم

أو بعد دهور

فأسير على قدمي

عكاز في يدي اليمنى

عكاز بل عكازان

تحت الإبطين يعينان

جسما من أوجاع يفنى

طللا يغشاه مسيل دم

و أسير أسير على قدمي

لو كان الدرب إلى القبر

الظلمة و الدود الفراس بألف فم

يمتد أمامي في أقصى أركان الدنيا في نحر

أو واد أظلم أو جبل عال

لسعيت إليه على رأسي أو هدبي أو ظهري

و شققت إلى سقر دربي و دحورت الأبواب السودا

و صرخت بوجه موكلها

لم تترك بابك مسدودا

و لتدع شياطين النار

تقتص من الجسد الهاري

تقتص من الجرح العاري

و لتأت صقورك تفترس العينين و تنهش القلبا

فهنا لا يشمت بي جاري

أو تهتف عاهرة مرت من نصف الليل على داري

بيت المشلول هنا أمسى لا يملك أكلا أو شربا

و سيرمون غدا بنتيه وزوجته دربا

و فتاه الطفل إذا لم يدفع مترا كم إيجار

انثرني ويك أباديدا

و افتح بابك لا تتركه أمام شقائي مسدودا

و لتطعم جسمي للنار


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الباب تقرعه الرياح) | القصيدة التالية (أهواء)


واقرأ لنفس الشاعر
  • سفر أيوب ( 7 )
  • في القرية الظلماء
  • ديوان شعر
  • أفياء جيكور
  • مرئية الآلهة
  • ستار
  • أراها غدا
  • سجين
  • القن و المجرة
  • لا تزيديه لوعة



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com