الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> العراق >> بدر شاكر السياب >> ليلة وداع

ليلة وداع

رقم القصيدة : 68121 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أوصدي الباب فدنيا لست فيها

ليس تستأهل من عيني نظرة

سوف تمضين و أبقى أي حسرة

أتمنى لك ألا تعرفيها

آه لو تدرين ما معنى ثواني في سرير من دم

ميت الساقين محموم الجبين

تأكل الظلماء عيناي و يحسوها فمي

تائها في واحة خلف جدار من سنين

و أنين

مستطار اللب بين الأنجم

في غد تمضين صفراء اليد

لا هوى أو مغنم نحو العراق

و تحسين بأسلاك الفراق

شائكات حول سهل أجرد

مدها ذاك المدى ذاك الخليج

و الصحارى و الروابي و الحدود

أي ريش من دموع أو نشيج

سوف يعطينا جناحين نرود

بهما أفق الدجى أو قبة الصبح البهيج

للتلاقي

كل ما يربط فيما بيننا محض حنين و اشتياق

ربما خالطه بعض النفاق

آه لو كنت كما كنت صريحة

لنفضنا من قرار القلب ما يحشو جروحة

ربما أبصرت بعض الحقد بعض السأم

خصلة من شعر أخرى أو بقايا نغم

زرعتها في حياتي شاعره

لست أهواها كما أهواك يا أغلى دم ساقي دمي

إنها ذكرى و لكنك غيرى ثائرة

من حياة عشتها قبل لقانا

وهوى قبل هوانا

أوصدي الباب غدا تطويك عني طائرة

غير حب سوف يبقى في دمانا


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (نهاية) | القصيدة التالية (نهر العذارى)


واقرأ لنفس الشاعر
  • الأسلحة والأطفال
  • أغنية قديمة
  • سفر أيوب ( 6 )
  • رسالة
  • نهر العذارى
  • ستار
  • يوم السفر
  • في غابة الظلام
  • حفار القبور
  • في المستشفى



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com