الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالله البردوني >> مدينة بلا وجه

مدينة بلا وجه

رقم القصيدة : 67677 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أتدرين يا صنعاء ماذا الذي يجري تموتين في شعب يموت ولا يدري ..
تموتين … لكن كلّ يوم وبعدما تموتين تستحين من موتك المزري
ويمتصّك الطاعون لا تسألينه إلى كم .. ؟ فيستحلي المقام ويشتري
تموتين … لكن في ترقب مولد فتنسين أو ينساك ميعاده المغري

***

فهل تبحثين اليوم عن وجهك الذي فثقدتيه أو عن وجهك الآخر العصري
إلى أين هل تدرين من أين ..؟ ربما طلعت بلا وجه وغبت بلا ظهر ؟
تسيرين من قبر لقبر لتبحثي وراء سكون الدفن عن ضحية الحشر
أتستنشقين الفجر في ظلمة بلا هدوء .. بلا نجم .. يدل على الفجر ؟
خبا كلّ شيء فيك لا تسألينه لماذا ..؟ ألا يعينك شيء من الأمر
وحتى الروابي فيك باعت جباهها وما عرفت ماذا تبيع وما تشري ..!
وحتى عشايا الصيف فيك بلا رؤى وحتى أزاهير الربيع بلا عطر
وحتى الدوالي فيك ضاع مصيفها وحتى السواقي ضيعت منبع النهر
وحتى أغاني الحبّ مات حنينها وحتى عيون الشعر فيك بلا شعر
أتدرين أن الشمس فوقك لا ترى وأنّ لياليك المريضات لا تسري
سدى تنشدين الفجر في أيّ مطلع وفي ناظريك الفجر أو ليلة القدر




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( أنا) | القصيدة التالية (مع الحياة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • طيف ليلي
  • مآتم و أعراس
  • فلسفة الجراح
  • مدينة الغد
  • تقرير الى عام 71 حيث كنا
  • أنا الغريب
  • ليالي الجائعين
  • رائد الفراغ
  • نار و قلب
  • عائد


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com