الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالله البردوني >> ليلة خائف

ليلة خائف

رقم القصيدة : 67653 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


كانت قناديل المدينة كالشرايين ، النوازف
والجو يلهث ، كالداخن فوق أكتاف العواصف
وهناك مذعور ، بلا حان على الأشواك عاكف
كالطائر المجروح ، في عش ، بأيدي الريح واجف
السّقف ينذره ، ويصمت أو يوسوس ، كالزّواحف
والظلّ ، يلمحه ، وفي .. عينيه ، تحترق الهواتف
والباب ، يلغظ ، بالوعيد وينتفي ، أعمق الرّواجف
ماذا هناك ؟ وراعه شيء ، كلعلعة القذائف !
فأحسّ أفواج (التتار) طوائفا ، تتلو طوائف
ورأى النوافذ أعينا كالجمر ، مطفأة العواطف
أين المفرّ ؟ وهمّ ، واستأنى وأحجم ، نصف تالف
فيفرّ ، وهو مسمّر والبيت ، يهرب وهو واقف
ومضت نجوم مطفأت وانثنت ، أخرى كواسف
فروت اليه الريح ، خفقة معزف ونحيب عازف
وعلى اختناق لهائه ضحّى ، بصوت غير آسف
وهنا ، تحدّى الرعب ، أو داراه ، أو ألف المخاوف
فهمى على عينيه إغفاء ، كأسحار المصائف
وتبنّت الأحلام ، هجمته ، وبدّلت المواقف
فانهار قطّاع الطريق ، وأسكت الجوّ ، العواصف
ورأى فراديسا تدلّله ، تمدّ له ، المقاطف
وبرغمه ، عصف التيقظ ، بالعلالات الخواطف
فأفاق ، ربع مخدّر ثلثي صريع ، نصف خائف




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( أنا) | القصيدة التالية (مع الحياة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مدينة الغد
  • صنعاني يبحث عن صنعاء
  • الجناح المحطم
  • أصيل القرية
  • لنعترف
  • عتاب ووعيد
  • غريبان .. وكانا هما البلد
  • لا تسألي
  • لقيتها
  • تحت اللّيل


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com