الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالله البردوني >> صدى

صدى

رقم القصيدة : 67646 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من ذا يناديني ؟ احسّ نداء يعتادني ، فيحيلني اصداء
خلفي ، وقداّامي ، يزنبق دفئه وينرجس اللفتات والإغراء
فأشدّ أنفاسي وأعراقي إلى فمه ، وأغزل من شذاه رداء
من ذا ؟ ويلثمه التساؤل والمنى يحفرن عنه الحيرة الشقراء
والباب يلثغ ، باللقاء وينطوي في صمته ، يتحرّق استجداء
والسهد يلهث ، في الرفوف ، ويحتسي أنفاسه ، ويجرجر الأعياء
فأقول للجدران : من ظ وتقول لي : من ؟ والكزى تتساجل الأيماء
وتمد اذرعها اليه ، وتنحني تصغي ، وتجمع ظلّها ، أشلاء
والليلة الكحلى ، تصيخ إلى الصدى فتحيلها معزوفة سمراء
وتميس ، من خلف الثقوب ، كناهد خجلى ، تريد وتحذر الإفشاء
من ذا يناديني ؟ ويدنو من يدي حتى أهمّ بلمسه ، يتناءى
كيف استسرّ ؟ وأستحيل ترقبا شرها ، يداري السّهد والإغفاء
حتى يعود .. أكاد أهتف باسمه ويريبني ، فأضيّع الأسماء
من أين يدعوني ؟ وأنبش لهفتي عن نبعه ، وأفتش الأصغاء
وأمدّ أسئلة ، يمنّي بعضها بعضا ، ويضحك بعضها استهزاء
من أين باح ؟ أمن هناك ؟ ربما : أم أنّه من ها هنا ، يتراءى
من حيث لا أدري ، وأدري انه يعتادني ، فيحيلني اصداء




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( أنا) | القصيدة التالية (مع الحياة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ذات يوم
  • كلّنا في انتظار ميلاد الفجر
  • فلسفة الجراح
  • عائد
  • ألوان من الصمت
  • رائد الفراغ
  • مسافرة بلا مهمة
  • لنعترف
  • في الجراح
  • قبل الطريق


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com