الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالله البردوني >> رائد الفراغ

رائد الفراغ

رقم القصيدة : 67637 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


طاو ، يريد بلا اراده ظمآن ، يجترع اتّقاده
هيمان ، تركض فيه أشواق الجنين ، إلى الولاده
فيفتّش الأطياف ، عن ايماء قرط أو قلاده
عن وعد باذلة تجود فيستزيد ألي الزّياده
لفتاتها لحنّ، تتوق اليه أخيلة الأجاده

ويسائل الأشباح من أعصي، ومن أدنى قياده؟

من أملأ الجارات، من أشهى، يحوم بكل غاده

ويغيب في حمّى السّهاد، يعيد كارثة سعاده

وكما يقدّر يرتمي في دفء(تقوى) أو(سعاده)
ويمد زنديه، ويهصر من يظنّ بلا هواده
ويمور حتى يشتكي قلق الفراش ألي الوساده
ويعود يغفو ، أو يحرّق في ندامته ، سهاده

***

حتى أطلّت ليلة معطأة الأيدي، جواده
منحّته من رعد المواسم فوق أحلام الرّغاده
وعلى صبيحتها دهته صيحة ، وأدت رقاده
ضاعف كراء البيت ، أودعته … أتحرمني الإفاده ؟
ماذا يقول (لمدفن) ورث الغبارة والسّياده
ذهبت ملامح وجهه وتجلمدت فيه البلاده
من أين يعطي من قطعت سبيله ، وحكرت زاده
حسنا ، سأتركه ، أضفه إلى مبانيك المشاده
وانجز يرتاد الفراغ ويطعم الشوك ارتياده
والريح تبصقه ، وتصفع في ملامحه بلاده




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( أنا) | القصيدة التالية (مع الحياة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وحدة الشاعر
  • من بلادي عليها
  • أين منّي
  • ثائران
  • منها و إليها
  • شمسان
  • صراع الأشباح
  • خدعة
  • في الغرفة الصرعى
  • صياد البروق


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com