الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> اليمن >> عبدالله البردوني >> في اللّيل

في اللّيل

رقم القصيدة : 67480 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا مشفق حولي و لا إشفاق إلاّ المنى و الكوخ و الإخفاق
البرد و الكوخ المسجّى و الهوا حولي و قلبي و الجراح رفاق
و هنا الدجا يسطو على كوخي كما يسطو على المستضعف العملاق
فلمن هنا أصغي ؟ و كيف ؟ و ما هنا إلاّ أنا ، و الصمت ، و الإطراق
أغفى الوجود و نام سمّار الدجا إلاّ أنا و الشعر و الأشواق
وحدي هنا في اللّيل ترتجف المنى حولي و يرتعش الجوى الخفّاق
و هنا وراء الكوخ بستان ذوت أغصانه و تهاوت الأوراق
فكأنّه نعش يموج بصمته حلم القبور و يعصف الإزهاق
نسي الربيع مكانه و تشاغلت عنه الحياة و أجفل الإشراق
عريان يلتحف السكينه و الدجا و تئنّ تحت جذوعه الأعراق

***

و اللّيل يرتجل الهموم فتشتكي فيه الجراح و تصرخ الأعماق
و الذكريات تكرّ فيه و تنثني و يتيه فيه الحبّ و العشاق
تتغازل الأشواق فيه و تلتقي و يضمّ أعطاف الغرام عناق

***

و الناس تحت اللّيل : هذا ليله وصل و هذا لوعة و فراق
و الحبّ مثل العيش : هذا عيشه ترف و هذا الجوع و الإملاق
في الناس من أرزاقه الآلاف أو أعلى وقوم ما لهم أرزاق
هذا أخي يروي و أظما ليس لي في النهر لا حقّ و لا استحقاق




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة ( أنا) | القصيدة التالية (مع الحياة)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الوجه السبئي وبزوغة الجديد
  • بعد الحنين
  • أنا و الشعر
  • سفاح العمران
  • من ذا هنا
  • سكرة الحب
  • من منفى الى منفى
  • فجر النبوّة
  • حيرة الساري
  • بلاد في المنفى


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com