الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> سوريا >> بدوي الجبل >> تلك الأقانيم الثلاثة

تلك الأقانيم الثلاثة

رقم القصيدة : 67396 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


الليل بعد الرّاحلين طويل او ما لصبغك يا ظلام نصول
يطوي الزمان النابغين فتنطوي لذهابهم أمم و يهلك جيل
و لربّ نعش غاب في طيّاته فتح أغرّ و موطن و قبيل
و الناس أسياف فمنها مغمد صديء و منها الصارم المسلول
و الخطب خطب النابغين فحقّه بالمشرقين تفجّع و عويل

***

في كلّ يوم للعروبة كوكب يهوي و سيف يعتريه فلول
قبر باصمة الرّشيد و آخر في مصر حق ستوره التقبيل
بدران قد بكر الأفول عليهما و لكلّ بدر مشرق و أفول
و مشيّعان إلى الثرى بمواكب يرتدّ عنها الطرف و هو كليل
فيها رعيل من ملائكة العلى و من الجدود الأكرمين رعيل
عيسى و أحمد و الكليم و عصبة فيها الأمين المنتقى جبريل
يا للعروبة : أين نور نبوغها ألزيت جفّ و أطفئ القنديل
بغداد شاكية و مصر مرنّة و الشام حاسرة القناع ثكول
تلك الأقانيم الثلاثة واحد بردى الشام و دجلة و النيل
قالوا : السياسة قلت : رغم دهاتها ظلّ العروبة في الربوع ظليل
نسب أغرّ و ذروة مضريّة نبت الربيع بها قنا و نصول
و عقيدة وطنيّة عربيّة فيها نصول على العدى و نطول
هذا هو الحقّ الصّراح فحسبكم قول السياسة كلّه تدجيل

***

يا غصبي حقّ العروبة حسبكم منّا فروع للعلا و أصول
أسهبتم بوعودكم و أطلتم ضد البلاغة ذلك التطويل
و رفعتم المنديل و هي خديعة هزم السّلام و مزّق المنديل
قد ضاع في الـاويل صدق عهودكم ألكلّ عهد عندكم تأويل
لا تنكروا حقّ الحياة لأمّة فيها النّبوغ على الحياة دليل
و تداركوا هذا السلام بطبّكم و دوائكم إنّ السلام عليل
طعنته أطماع السياسة طعنة نفذت فراح السلم و هو قتيل
و لقد جزعت من السياسة ، إنّها غول و هل تلد السلامة غول
دين السياسة، جاء فيه مبشّرا بالمشرقين : الجيش و الأسطول
قولوا لمن غصب القويّ حقوقه ألسيف باستردادهنّ كفيل
وإذا تكلّمت الصوارم والقنا سكت الضعيف ولجلج المكبول
وإذا علا صوت الضعيف فربّما أخفى صداه زماجر وصهيل
وأرى القويّ يطاع غير مخالف و يخالف القرآن و الإنجيل
ألشرع ما سنّ القويّ بسيفه فلسيفه التحريم و التحليل
إن قال ، صدّقه الزمان فقوله و حي و زور حديثه تنزيل
و الدهر أعدل من عرفت حكومة و الشاهدون على الزمان عدول
دول تدول و لا مرّد لأمره يحمى الكناس و يستباح الغيل
و لربّما هزّ اللواء مظفّر ماضي العزيمة أصيد بهلول
من آل يعرب لا تلين قناته أنف أشمّ و ساعد مفتول

***





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (جلونا الفاتحين) | القصيدة التالية (نم بقلبي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • اتسألين عن الخمسين ؟
  • و انجلت نفسي في النور
  • ماك سويني
  • مي في وطنها
  • يا وحشة الثأر !
  • لبنان و الغوطتان
  • البلبل الغريب
  • تحيّة الشباب
  • دمعة على الشاعر عبد الحميد الرافعي
  • أنني قدمت روحي في الضحايا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com