الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH

الأولى >> مصر >> فاروق جويدة >> وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا..

وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا..

رقم القصيدة : 67235 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ويرحل عنا زمان الأمان

فأشتاق من راحتيك الحنان

وأحمل قلبي كطفل جريح

يصارعه الشيب قبل الأوان

وأصبح بعدك لحنا.. عجوزا

شقي الزمان غريب المكان

وتبقين وحدك فوق الزمان

وتبقى عيونك أحلى مكان

سنين من العمر تمضي علينا

وفي الفرح ننسى حساب السنين

أعد الليالي.. ربيعا ربيعا

ويمضي الزمان ولا ترجعين

وتبقين وحدك نبضا بقلبي

ويرحل عمري ولا ترحلين

وسافرت بعدك في كل أرض

وكم كنت أشعر أني غريب

وجربت يا حب عمري كثيرا

وأسأل قلبي.. ولا يستجيب

فألقاك في كل حلم بعيد

وألقاك في كل طيف قريب

* * *

وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا

يدور الزمان وقلبي لديك

يضيع الأمان فأبحث عنك

ويشتاق قلبي كثيرا إليك

إذا جاء صيف سألت النسيم

ترى من عبيرك هذا العبير؟

وإن طال ليل تساءل قلبي:

بربك أين ملاكي الصغير؟

وإن جاءني الحزن ضيفا ثقيلا

يعاتبني الدمع هل من رفيق؟

فأبحث عنك على كل ضوء

وعمر الحيارى ظلام سحيق

لأنك مني وأني إليك

كما يعرف الزهر طعم الرحيق

وأبحث عنك كثيرا.. كثيرا

فأنت الضياع وأنت الطريق!!


موقع أدب (adab.com)



هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين




اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (الأرض والإنسان) | القصيدة التالية (الجراح)


واقرأ لنفس الشاعر
  • ضحايا الزمان
  • زمان الخوف
  • خطيئة
  • أسافر منك.. وقلبي معك
  • على الأرض السلام
  • وما زال عطرك
  • سترجع ذات يوم
  • الحب في الزمن الحزين
  • وليس لنا اختيار
  • هذا عتاب الحب للأحباب



  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com