الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> محمد مهدي الجواهري >> بَرمٌ بالشباب..!

بَرمٌ بالشباب..!

رقم القصيدة : 66901 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


برِمْتُ بريَعانِ هذا الشبابِ تخارَسَ في الفجرِ صدّاحُهُ
وجاء خِضَمَّ الحياةِ الرهيب وكفَّ عن الجدفِ ملاَّحه
برمتُ فليتَ الرد ى عاصفٌ بهذا الشباب فيجتاحه
أموتُ وجهدُ الحياةِ اللذيذ تطوفُ بعينيَّ أشباحه
تُهدهِدُ روحيَ أمساؤه وتُنعشُ نفسيَ أصباحه
أموتُ وبي ظمأ للشَّجا تهُبُّ فتعصِفُ أرياحه
فماليْ وللعيشِ لا تُستثارُ بنار التحرُّقِ أطماحه
وماليْ وللموتِ إن لم ترِفَّ عليَّ من الحُزن أفراحه
سيُطربُني وقعُ زحفِ السنين بسرِّ الحياةِ ، وعُمقِ القِدَمْ
وتفتحُ عينيَّ سُودُ الدياجي يُنوِّر منها بريقُ الألم
ستُلهِبُني عاصفاتُ الرِّياح فقد ملَّ سمعي وئيدَ النَّسم
أرى الموتَ نبعَ الحياةِ الجميلَ إذا خَضَبته الليالي بدم
وعن وهَج الكأس كأسِ الوجود تُترجِمُ عيناي سرَّ العدم
ألذُّ عناقَ ظِلالِ الحياةِ تخالَطَ فيها سرورٌ بهم !
ولا أعرِفُ النومَ حتى ترِفَّ على جانبيهِ نُسورُ الحُلُم
يُصافِقُ منها الجناحُ الجناحَ وتُوشِكُ من زحمةٍ ترتَطِم
ولم أدر ما يقظةٌ لا تُثارُ عواصفُها برهيب النَّغم !




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا شعب ...) | القصيدة التالية (مبادلة العواطف)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الوطن والشباب
  • احمد شوقي ..
  • غضبة !...
  • البلبل الشاعر ..
  • معرض العواطف ...
  • سامراء...
  • إلى الرّصافي
  • أخي الياس ..
  • ستالينغراد...
  • خل النديم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com