الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> محمد مهدي الجواهري >> إليها !.

إليها !.

رقم القصيدة : 66865 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تَهَضَّمَني قَدُّكِ الأهيفُ وألهَبَني حُسنُك المُترَفُ
وضايَقَني أنَّ ذاك المِشَّدَ يضيقُ به خَصرُك المُرهَف
وقد جُنَّ وركُكِ من غَيظِه سَمينٌ يُناهِضُه أعجَف
فداءً لعَينَيك كلُّ العيون أخالَط جفنيهِما قَرْقفَ
كأنّي أرى القُبَلَ العابثاتِ من بينِ مُوقَيهِما تَنْطِف
ورعشةَ أهدابِك المثقلاتِ على فرْط ما حُمِّلَت تَحْلِف
كما الليلُ صَبَّ السَوادَ المُخيفَ صَبَّ الهوى شعرُك الأغدَف
تَلَبَّدَ مِثلَ ظَليلِ الغمام وراحتْ به غُمَمٌ تُكْشَف
أطار الغرورَ نثيرُ الجديلِ على دَورة البَدر اذ يُعقفَ
وراحَ الحُلُي على المِعصمَين بأعذبَ الحانِه يَعزِف
وأوشكَ هذا النسيجُ اللصيقُ بنَهديك من فَرْحةٍ يهتِف
وكاد يُذيعُ حديث الجنانِ واسرارَ كَوثَرِه المُطرّف
مُنى النفسِ إنَّ المنى تَرتَمى على قَدَمَيكِ وتَستَعطِف
وطوعَ يَدَيك كما تَشْتَهين حياةٌ تجَدَّدُ او تَتْلَف
مُنى النفسِ إنّ على وَجنَتيكِ من رَغبةٍ ظُلَلاً تزحف
تَعالي نَصُنْ مقلةً يرتمي بها شَرَرٌ وفماً يَرجِف
ونُطاقْ من الاسر رُوحاً تجيشُ في قفصٍ من دمٍ ترسِف
تعالي أُذقْكِ فكلُّ الثمار تَرفُّ ونوارُها يقطَف
صِراعٌ يطولُ فكمْ تهدفين إلى الروح مني وكم أهدِف
إلى الجسم مِنكِ وكم تَعرِفين أين المَحَزُّ وكم أعرِف
وما بينَ هذينِ يمشي الزمانُ ويُفنى مُلوكاً ويستخلِف
أميلي بصدركِ نَبْعَ الحياةِ وخلِّي فماً ظامئاً يُرشَف
وميطي الرِداء عن البُرعُمَينِ يَفِضْ عَسلٌ منهما يَرعُف
ومُرِّي بكفي تَشُقُّ الطريقَ لعاصفةٍ بهما تعصِف
أميلى فيَنبوعُ هذا الجمالِ إلى أمَدٍ ثم يُستَنزَف
وهذا الشبابُ الطليقُ العنان سيُكْبَحُ منه ويُستوقَف
أميلي فسيفُ غدٍ مُصلَتٌ علينا وسمْعُ القَضا مُرهَف
عِدي ثُمَّ لا تُخلِفي فالحمام صُنوك في العنفِ لا يُخلِف
خَبَرتُ العنيفَ من الطارئات ما يَستميلُ وما يقصِف
وذُقتُ من الغِيد شرَّ السُموم طعْماً يُميتُ ويُستَلْطَف
وخضتُ من الحُبِّ لُجِّيه على مَتن جِنيَّة أُقذَف
فلا والهوى ما استَفزَّ الفؤادَ الطفُ منكِ ولا أعنَف




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إلى روح العلامة الجواهري) | القصيدة التالية (احمد شوقي ..)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عُدنا وقوداً...
  • الى البعثة المصرَية ..
  • الملك حسين
  • إلى الشباب السوري..
  • ماهذه النفوس قداح
  • فطار الحمام
  • الحزبان المتآخيان ..
  • صوت من النجف
  • الشاعر المقبور
  • المازني وداغر..


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com