الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> محمد مهدي الجواهري >> سواستبول

سواستبول

رقم القصيدة : 66850 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا "سواسبولُ " سلامُ لا يَنَلْ مجدّكِ ذامُ
لا عرا السيفَ حساماً ذَرِبَ الحدِّ انثِلام
لا يَنَلْ منكِ بما أوذيْْتِ في اللهِ اهتضام
لكِ فيما يُنقِذُ العالَمَ رَوْحٌ وجِمام
في الضَّحايا الغُرِّ من آلِكِ للحقِّ دِعام
كلُّ شِبْرٍ فوقَهُ مِن جُثَثِ القتلى وِسام
يذهبُ الدَّهرُ ويبقى من تفانيكِ نِظام
الحِفاظُ المرُّ ما انتِ عليهِ والذِّمام
والحِفاظُ المُرُّ – أُغرمْتِ به - موتٌ زُؤام
يا " سواسبولُ " سَقاكِ الدَّمُ
أعَلَى الذَّبْحِ استباقٌ ؟ أعلى الموتِ ازدحام ؟
أهيَ سوقٌ لمبارةِ الَّلذاذاتِ تُقام؟
ألرَّدى والمجدُ والأشلاءُ والصُلْبُ رُكام
قلعةٌ شرقيَّةٌ في كُرْبَةِ الأرض ابتِسام
يَهرَمُ الدَّهرُ فانْ عَنَّتْ له فهوَ غُلام
شامخٌ ممَّا أتى أبناؤها الصيِّدُ الكِرام

شُعْلَةٌ للحقِّ غطَّها مِنِ الظُلْمِ ضِرام

يا " سواسبولُ " سلامُ وانحناءٌ واحتشام
ما عسى يَبلُغُ – مِن هذا الذي جئتِ – كلام
وعلى أرضِكِ آياتٌ بلِيغاتٌ " عِظام"
هيَ في السَّلْمِ حياةٌ وهيَ في الموتِ احترام
حولَ أسوارِكِ مِن أطياف ِ " أنصارٍ " زِحام
مُنْهَكاتٌ فقعودٌ مِن وَجيْبٍ وقِيام
نُثِرَتْ كَرْهاً سُجَّداً حولَكِ هام
يا " سواسبولُ " ووجهُ الدَّهرِ يَصْحُو ويُغام
وسنا البدرِ انتكاساتٌ فنَقْصٌ وتَمام
ومنَ السُقْمِ علاجٌ ومنَ البُرْْءِ سَقام
يا مناراً يُرشِدُ العالَمَ والدُّنيا ظَلام
مرَّ عامٌ ، كلُّ يومٍ منهُ في التأريخ عام
كلُّ آنٍ يَسألُ العالمُ : ماذا يا عِصام؟
كيفَ " خَرْكوفُ " وهلْ بَعْدُ عِتابٌ أو مَلام؟
كيفَ " رُستوفُ " لها بـ " الأسودِ " الطَّامي اعتصام
وهَلِ القَفْقاسُ – كالعهدِ جيادٌ وَسوام
وأغانيُّ ، وأرباضٌ ، وكَرٌّ ، واقتحام
لبنيهِ والذُّرى الشُمِّ على الموتِ اعتِمام
صهوةُ الأدهمِ ، والفارسُ يُزهَى ، والحُسام
زُبُرُ " الفولاذِ " قدْ أفرغَها قيْنٌ هُمام
أُمةٌ لا صَدْعَ فيها لا ارتجاعٌ ، لا انقسام
إنَّهُ " الايمانُ " إيثارٌ وعدلٌ ، ووئام
مُثُلٌ زالَ بها جُوعٌ ، وجهلٌ ، واحتكِام
هكذا تُنْبتُ أرضٌ هيَ بالحقِّ اقتسام
يَملِكُ الزَّارِعُ ما يزرَعُ لا عَبداً يُسام
صرَّحَ الشرُّ وجَلَّى وانجّلى عنهُ الّلِثام
وبدا الغدرُ شَتِيمَ الوجهِ يعلُوهُ القَتام
وَخُمَ المرتَعُ بالباغي وحَلَّ الاِنتقام
جَرَتِ الفُلْكُ مُلِحَّاتٍ وحانَ الارِتطام
دُوْنَكِ الغارِبَ جُبِّيهِ فقد جُبَّ السَّنام
بَيَّتَ الجاني على " الفَعْلَةِ " فالصَّفْحُ أثام
واستوى الحالُ فمعنى أن يَعِفّوا أنْ يُضاموا
فالدمُ الغالي حَلالٌ وتحاشيهِ حَرام
بَرَّرَ " الفَجْرَةَ " واستامَ الخَنا ، جيشٌ لُهام
فالقُرى ، والشِّيبُ ، والرّضَّعُ ، للنَّارِ طعام
أهيَ ذي القُوَّةُ يعتَزُّ بها هُجْنٌ طَغام
أيُّ سُخْرِيَّةِ أهواءِ أُناسٌ أمْ هَوام؟
الحْديدُ الضَّخْمُ يَختارُ أحَرْبٌ أمْ سلام؟
والخَنا والنُبْلُ يقضي فيهما هذا الحُطام؟
ما لهذا الوحشِ مِن ناهٍ ؟ وللخيلِ لجام
فَسلُوا المعطاشَ للدَّمَّ أمَا بُلَّ الأُوام؟
وسلُوا الحُبلى لَقاحَ الشَّرِّ هلْ بعدُ وِحام؟
بشِعَ الفنُّ وذابتْ صُوَرُ الرّفْق الوِسام
وانبرى أشنعَ ما خَطَّ وشَطَّ الاِجترام
جَمَدَ الطفلُ على الثَّدي فهلْ هذا انسجام؟
وهَلِ البَتْرُ ابتداعٌ وهَلِ السَّمْلُ التزام؟

وهل الألوانُ ، والأضواءُُ ، سِيقانٌ وهَام؟

وهل الحِيطانُ بالأحياءِ تُبنى وتُقام؟
فِكْرةٌ مِنَ وحْيِ أهلِ الكَهْفِ ، إذ مَلّوا فناموا
يا سواسبولُ : سلامُ وهيامٌ ، غرام
وتسابيحٌ تَغنَّى بكِ ما غَنى حَمام
يا سواسبولُ : سيَنْجابُ مِن الشَّرِّ قَتام
وستستيقِظُ أجيالٌ على الذُلِّ نِيام
وسيَنْجَرُّ على شوكِ الجْماهيرِ عُرام
يا سواسبولُ : مصيرُ البغيِ ما دََّوى رَغام
وحديدٌ صُبَّ في مُستَنْقَعِ العُهْرِ كهام
يا سواسبولُ : سلامُ لا يَنَلْ مجدَكِ ذام


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إلى الباجة جي " في نكبته"!..) | القصيدة التالية (الزهَاوي..)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لعبة التجارب...
  • سجين قبرص
  • إليها !.
  • تحت الرسم
  • الشاعر المقبور
  • ذكرى وعد بلفور...
  • أمنعم القلب الخلى
  • أرج الشباب...
  • الشاعَر: ابن الطبيعَة الشَاذ !
  • جمال الدين الأفغاني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com