الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> محمد مهدي الجواهري >> يوم فلسطين

يوم فلسطين

رقم القصيدة : 66787 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


هبت الشامُ على عاداتها تملأ الأرضَ شباباً حَنِقا
نادباً بيتاً أباحوا قُدْسَهُ في فِلَسْطينَ . وشملاً مِزَقا
بَرَّ بالعهد رجالٌ أُنُفٌ أخذ الشعبُ عليهم مَوْثقا
شرَفاً يومَ فِلسطينَ فقد بلغ القِمَّةَ هذا المرتقى
ألبس الملكَ رداءً وازدهت روعةُ التاريخِ منه رَوْنقا
اسمعي يا جِلَّقٌ !! إن دماً ! في فِلَسْطينَ هضيماً نطقا
عربياً سال من أفئدةٍ عربياتٍ تلظت حُرَقا
صبغ الأرضَ وألقى فوقها من فداءٍ وإباءٍ شفقا
تَحْمِلُ الريحُ إلى أرجائها من زكّياتِ الضحايا عَبَقا
اسمعي يا جلقٌ !! إن دما ! في فِلَسْطينَ ينادي جِلَّقا
اسمعي : هذا دمٌ شاءت له نخوةٌ مهتاجةٌ أنْ يُهْرقا
شدَّ ما احتاجت إلى أمثاله أممٌ يُعوِزُها أن تُعْتَقا
شاهدٌ عدلٌ على الظلم إذا كَذَبَ التارِيخُ يوماً صدقا
احملي ما اسطَعْتِ من حبّاته واجعليها لعيونٍ حَدَقا
يسقطُ الطفْلُ على والده وارداً موردَه معتنِقا
وتمر الأمُّ غضبى ساءها في سباق مِثلِهِ أن تُسبَقا
نَسَقٌ للموت لم نسمعْ به ليتنا نَعْرِفُ هذا النسقا
هكذا تُعْلِنُ صرعى أمةٍ أن شعباً من جديدٍ خُلِقا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (جربيني!..) | القصيدة التالية (المقصورة ...)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بم أستهل
  • ذكرت الوئام
  • أحيِّيك طه ..
  • إلى روح العلامة الجواهري
  • من النجف الى العمارة
  • يا أحباي
  • الشهيد قيس ...
  • النزغة ! أو ليلة من ليالي الشباب
  • ماهذه النفوس قداح
  • شدة لندن!..


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com