الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العراق >> يحيى السماوي >> نزق

نزق

رقم القصيدة : 66709 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وَتَسْأَلني التي اصْطَبَحَتْ

بخمرةِ وجهِها الحَدَقُ

ولي من صبرِها الصوفيِّ مُغْتَبَقُ

لماذا لا يَفوحُ الرَّنْدُ

إلاَّ حين يحترقُ؟

وليس يَشعُّ إلاَّ من سواد مِدادِهِ

الوَرَقُ؟

وهل لهزيعنِا غَسَقُ؟

أَمِ النَزَقُ اصطفاكَ

فأنت مُخْتلِفٌ مع البلوى

وَمُتَّفِقُ؟

***

أجلْ..

لمّا يزلْ بيْ ذلك النَزَقُ..

أرى بحراً

فَيُغْويني بهِ الغَرَقُ

ومضماراً... فأَنْطَلِقُ

وَيُغْريني الطريقُ الصَّعْبُ

مفتوناً بما قَدْ خَبّأت طُرُقُ

وأَجْنَحُ للهيبِ

بِرُغْمِ علمي أنني وَرَقُ

يُحَرِّضُني على خَدَرِ النُعاسِ السُهْدُ

والرَهَقُ

وَيُقْلِقُني -

إذا ما مَرَّ بي في غربتي

صبحٌ ولا قَلَقُ

وأنَّ الليلَ لا هَمٌّ..

ولا أَرَقُ

فَطولُ إقامةٍ

في غيرِ دار أَرومتي

حَمَقُ!





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أنا ذلك البدوي ( يشقيك يا ليلاي ما يشقيني )) | القصيدة التالية (بهمومنا لا بالخمور)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا تذبحوا حبيبنا العراق
  • سادن الوجع الجليل
  • رضيت بالحال التي بيننا
  • فضح الهوى سري
  • القتلى لا يحييهم الاعتذار
  • وحشة صباح
  • مهاتفة من امرأة مجهولة
  • بهمومنا لا بالخمور
  • صوتك مزماري
  • يا أخت هارون


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com