الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> علي محمود طه >> فلسفة و خيال

فلسفة و خيال

رقم القصيدة : 66452 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


نهزة أهدت الخيال إلينا و دعتنا لموعد فالتقينا
ههنا تحت ظلّة الغابة الشّجـ ـراء سرنا ، و الفجر يحنو علينا
و قطفنا من زهرها ، و انثنينا فجنينا تفاحها بيدينا
و مرحنا بها سحابة يوم و بأشجارها نقشنا اسمينا

***

ههنا يا ابنة البحيرات و الأو دية الخضر و الرّبى و الجبال
صدح الحبّ يالنّشيد فلبييـ ـنا نداء الهوىو صوت الخيال
وتبعنا على خطى الفجر موسيـ ـقى من العشب و النّدى و الظّلال
و سمعنا حفيف أجنحة تهـ ـفو بها الرّيح من كهوف اللّيالي

***

قلت لي و الحياء خدّيـ ـك : أنار تمشي بها أم دماء ؟
ملء عينيك يا فتى الشّرق أحلا م سكارى و صبوة و اشتهاء
و على ثغرك المشوق ابتسام ضرّجته الأشواق و الأهواء
أو حقا دنياك زهر و خمر و غوان فواتن و غناء ؟

***

قلت: يافتنة الصّبا حفلت دنـ ـياك بالحبّ و المنى و الأغاني
ما أثارت حرارة الجسد المشـ ـتاق إلاّ مرارة الحرمان
إنّ أجسادنا معابر أروا ح إلى كلّ رائع فتّان
أنا أهوى روحيّة العالم المنـ ـظور لكن بالجسم و الوجدان

***

ما تكون الحياة لو أنكر الأحـ ـياء فيها طبائع الأشياء !
أنا أهواك كالفراشة صاغتـ ـهازهور الثّرى و كفّ الضّياء
أنا أهواك فتنة صاغها المثّـ ـال من طينة و من إغراء
أنا أهواك بدعة الخلد صيغت من هوى آدو و حوّاء

***

أنا أهواك من أثام و طهر حلم إغفاءتي و صحو غرامي
أنا أهواك تبدعين يقيني من نسيج الظّنون و الأوهام
أنا أهواك دفء قلبي و ينبو ع اشتهائي ، و شرّتي ، و عرامي
و حنانا مجسدا إن طواني الـ ـلّيل و سّدت صدره آلامي

***

إنّني بالخيال أنتزع الرّقـ ـة من قسوة الزّمان المرير
عجبا ! ما حقائق الكون إلاّ لمحات الخيال و التّفكير
قبل أن تشرق النّجوم على الأر ض أضاءت بذهن ربّ قدير
و تجلّت في حلمه بنظام من بديع التّكوين و التّصوير

***

أطلقي نفسك السّجينة ملء الـ ـغاب ، ملء الفضاء ، ملء العباب
و احلمي بالحياة من نغم الخلـ ـد و خمر الهوى و زهر الشّباب
ههنا عشّنا على الشّاطئ المسـ ـحور نبنيه من غصون الغاب
و نخطّ البستان أحلام طفل صقلته مواهب الأرباب

***

خطرة ، ثمّ أطرقت في حياء و أدارت في جانب الغاب عينا
و انثنت بابتسامة فدعتني ثمّ قامت تمشي هناك الهوينا
و تلاقت عيوننا فتنادت لي ، و جنّ الحنان في شفتينا
فاعتنقنا في قبلة قد أذابت جسدينا ، و مازجت روحينا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قبلة) | القصيدة التالية (أغنية ريفية)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الحية الخالدة
  • الأمير المجاهد
  • رجوع الهارب
  • قبلة
  • قاهر الموت
  • تحية و اعتذار
  • السّحر الأسود
  • ثورة
  • ليالي كليوبتره
  • مصر


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com