الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> مصر >> علي محمود طه >> موت الشاعر

موت الشاعر

رقم القصيدة : 66379 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


شعراء الشّباب : خرّ الأيـ ـكة شاد مخضبا بجراحه
مات في ثغره النّشيد و جفّت خمرة الملهمين في اقداحه
ضفّة النّيل ، و هي بعض مغانيـ ـه صحت و تسأل الرّبى عن صداحه
أين منها صداه في ذروة الفجـ ـر و همس الأنداء حول جناحه
بوغتت في الصّباح أخرس إلاّ جهشة الشّعر أو شجيّ نواحه
نبأ جاؤني فأسلم عقلي لضلال هدّدته بافتضاحه
لو رماه فم القضاء بسمعي خلته بعض لهوه و مزاحه
فلسفتك الحباة يا حامل المصبا ح و الأفق مائج بصباحه
صف لنا صرعة الذّبال و ماذا قد أصاب الحكيم في مصباحه
شاطئ فوق صدره بفهق المو ج و تهوي الصّخور تحت رياحه
ضلّ في جنح ليله زورقي البا سم يهفو الحنين ملء و شاحه
قم فقد أقبل الشّتاء و أومت سنبلات الوادي إلى أشباحه
آله في هتافك العذب داع ينطق الواجمات من أدواحه ؟
عبر النّهر و النّخيل إلى أن جاء مثوى رقدت في صفّاحه ؟
حمل العهد عن قلوب الحزانى فدعا المعولات من أرواحه
الثّلاثون لم تكن عمرك السّا در في فتنة الصّبا و مراحه
إنّها خفقة الفؤاد ، سهد الـ ـعين في حومه العلا و كفاحه
إنّها قصّة الصّديق ، و مأسا ة شهيد مكلّل بنجاحه !




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (قبلة) | القصيدة التالية (أغنية ريفية)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الرجل
  • الطّيف الآدمي
  • الطريد
  • تحية و اعتذار
  • قلوب الشعراء
  • رقية
  • قلبي
  • امرأة و شيطان
  • الموسيقية العمياء
  • بحيرة كومو


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com